القائمة الرئيسية

الصفحات

'إسبانيا" أرقام كورونا تعاود الارتفاع وتشخيص إصابة أول قط في البلاد بالوباء.





تجاوزت حصيلة الوفيات الجديدة جراء فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" في إسبانيا خلال آخر 24 ساعة إحصاءات أمس، فيما ارتفع عدد الإصابات بالوباء بأكثر من ألف حالة لأول مرة منذ أيام.

وأعلنت وزارة الصحة الإسبانية اليوم الجمعة، أن حصيلة ضحايا الفيروس التاجي ارتفعت منذ أمس بـ229 وفاة جديدة (مقابل 213 وفاة في اليوم السابق) وبلغت 26229.

وسجلت الوزارة خلال الساعات الـ24 الماضية 1095 إصابة جديدة بالعدوى، بعد أن كان هذا المعدل عند مستوى 700-800 حالة في الأيام الأخيرة، وبلغ إجمالي عدد الإصابات 222857.

وتعود نصف هذه الإصابات الجديدة إلى إقليم كتالونيا الذي أعلنت حكومته أنها لن تطلب من الحكومة الفدرالية في مدريد السماح لها باتخاذ خطوات تدريجيا في سبيل تخفيف القيود المفروضة لردع الوباء.

وشهدت معدلات المرضى الذين ينقلون إلى المستشفيات والمصابين في العناية المركزة في إسبانيا أيضا ارتفاعا في اليوم الأخير.

وتماثل 2637 مريضا للشفاء من كورونا في البلاد منذ أمس، ليصبح عدد المتعافين 131148 شخصا.

هذا وأفاد مركز دراسات صحة الحيوانات Cresa في برشلونة اليوم بأول حالة لتشخيص إصابة قط بفيروس كورونا في البلاد.

وأوضح المركز، حسب صحيفة El País واسعة الانتشار، أن القط في سن أربع سنوات ويحمل اسم نيغريتو وكان يعيش في أسرة بإقليم كتالونيا أصيب عدد من أفرادها بالفيروس، ونقله أصحابه إلى مستشفى حيوانات محلي بعد أن بدأ القط يعاني من مشاكل في التنفس والقلب وارتفاع درجات الحرارة.

واضطر الأطباء إلى إنهاء حياة القط وإرسال جثته إلى Cresa للدراسة.

وخلص المركز إلى أن القطط قد تكون بشكل غير مباشر ضحية وباء كورونا، غير أن خطر انتشار الفيروس منها إلى أصحابها قليل جدا.

وحسب تقارير إعلامية، أصبح نيغريتو سادس قط على مستوى العالم يتم تشخيص إصابته بـ"كوفيد-19".

المصدر: وكالات