القائمة الرئيسية

الصفحات

برقية تهنئة مرفوعة إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بمناسبة هلال شهر ذي الحجة لعام 1441 هـ، موافق 21 يوليوز 2020 م


برقية تهنئة مرفوعة إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بمناسبة هلال شهر ذي الحجة لعام 1441 هـ، موافق 21 يوليوز 2020 م


برقية تهنئة مرفوعة إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بمناسبة هلال شهر ذي الحجة لعام 1441 هـ، موافق 21 يوليوز 2020 م

الدارالبيضاء في 21يوليوز 2020م.

مولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس المنصور بالله :

بمناسبة حلول هلال شهر ذي الحجة لعام 1441 هـ، ليوم الثلاثاء 29 ذي القعدة 1441 هـ موافق 21 يوليوز 2020 م    ، و في غمرة الخشوع و الإيمان و الفرحة التي يعيشها الشعب المغربي بهذه المناسبة السعيدة، يتشرف خدام الأعتاب الشريفة رفاق عدنان مدير موقع Royaliste Fidel ، بتقديم أزكى التهاني و أطيب الأماني لسدتكم العالية بالله أصالة عنا و نيابة عن كافة أعضاء الصفحة أو المجموعات محبي ملكنا العزيز وصديقه فؤاد عالي الهمة ،كما نغتنم يا مولاي هذه الفرصة لنرفع إلى مقامكم العالي بالله آيات الولاء و التبريك و الإخلاص ، مع الدعاء لكم يامولاي بدوام الصحة و السعادة، لتحققوا لهذا الوطن الغالي كل ما يصبو إليه من تقدم و رقي و إزدهار..
و إننا يا مولاي لجد سعداء لما حققه المغرب من تقدم و رقي في ظل عرشكم المجيد مما جعلنا نشعر بالفخر و الإعتزاز بإشعاع سياستكم الرشيدة و جهود جلالتكم الحميدة و التي تسعون من خلالها الى تحقيق سعادة شعبكم، و رقيه، و إزدهاره في كافة المجالات الإقتصادية و الإجتماعية و الثقافية ...
مولاي صاحب الجلالة، إننا إذ نغتنم هذا الشهر المبارك شهر ذي الحجة لعام 1441 ه، لنرفع أكف الضراعة إلى العلي القدير ليبقيكم ذخرا و ملاذا لهذا الوطن الغالي و لشعبكم الوفي، فإننا نرجو من الله عز وجل أن يحفظكم بما حفظ به السبع المثاني، و أن يبقيكم ضامنا لأمن الوطن و وحدته، و إستقراره، و أن يقر عينكم بولي عهدكم صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الحسن، و أن ينبته آلله النبات الحسن، و يحفظ شقيقته صاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للا خديجة و والدتهما الأميرة للا سلمى، و أن يشد أزر جلالتكم بشقيقكم صاحب السمو الملكي الأمير الجليل المولى رشيد و بسائر أفراد أسرتكم الملكية الشريفة.
أعاد الله عليكم يا مولاي أمثال أمثال هذا الشهر المبارك باليمن و السعادة ... إنه سبحانه و تعالى قريب سميع مجيب الدعاء .
و السلام على المقام العالي بالله و رحمته تعالى و بركاته.

خدم الاعتاب الشريفة :

امضاء
رفاق عدنان 

الدارالبيضاء