القائمة الرئيسية

الصفحات

معطيات جديدة عن إعادة فرض الحجر الصحي بالمغرب بعد عيد الأضحى المبارك و بشكل أكثر تشددا !


معطيات جديدة عن إعادة فرض الحجر الصحي بالمغرب بعد عيد الأضحى المبارك و بشكل أكثر تشددا !


معطيات جديدة عن إعادة فرض الحجر الصحي بالمغرب بعد عيد الأضحى المبارك و بشكل أكثر تشددا !

مع استمرار ظهور عدد من البؤر في مدن مختلفة، و استمرار ارتفاع عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا والحالات الحرجة وتزايد عدد الوفيات دون تسجيل معطيات إيجابية في ما يخص تطور عدد الحالات المكتشفة بالبلاد.

يروج حديث بقوة بالشارع المغربي وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، حول عودة الحجر الصحي بالمغرب بشكل كلي و أكثر تشددا بعد عيد الأضحى المبارك، خوفا من موجة ثانية من الفيروس قد تكون أشد فتكا.

وفي الوقت الذي نفت فيه عدد من المصادر تلك الأنباء، مشيرة، إلى أن كل ما تم تداوله بشأن إمكانية إعادة فرض الحجر الصحي في عطلة عيد الأضحى، لا أساس له من الصحة.


وأوضحت ذات المصادر، أن تطور الحالة الوبائية لفيروس كورونا هو المحدد الأساسي لمدى إمكانية إعادة فرض حالة الطوارئ الصحية من عدمها.

واعتبرت المصادر ذاتها، أن أي إجراء يتعلق بإغلاق حي أو مدينة سيتم الإعلان عنه بصفة رسمية من خلال بلاغات صادرة عن السلطات المختصة، معتبرا، أن مثل هذه الإجراءات لا يعني توجه الدولة لغلق شامل لما ذلك عدد من الانعكاسات السلبية على المواطنين والاقتصاد، وإنما يقتضي التدخل كلما برزت بؤرة أو ازداد عدد الحالات الحرجة وهو ما سبق أن أكد عليه رئيس الحكومة سعد الدين العثماني.