القائمة الرئيسية

الصفحات

البيعة لأمير المؤمنين سبط الرسول جلالة الملك محمد السادس نصره الله واجب شرعي


البيعة  لأمير المؤمنين سبط الرسول جلالة الملك محمد السادس نصره الله واجب شرعي


البيعة  لأمير المؤمنين سبط الرسول جلالة الملك محمد السادس نصره الله واجب شرعي

ان الذين يبايعونك انما يبايعون الله يد الله فوق ايديهم فمن نكث فانما ينكث على نفسه ومن اوفى بما عاهد عليه الله فسنوتيه اجرا عظيما  ’’. صدق الله العظيم.

نحن نجدد البيعة والطاعة والولاء لسيدنا ومولانا امير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده وسدد خطاه بمناسبة الدكرى 21 لتربع جلالته  على عرش اسلافه الميامين 

                           الله يبارك في عمر سيدي

إننا خلف سيدنا ومولانا امير المؤمنين صاحب الجلالة والمهابة الملك محمد السادس نصره الله وحفظه ، ساءرون وبتوجيهاته راضون وعلى نهج الآباء والأجداد بالوفاء والإخلاص اقسمنا للعرش العلوي المجيد والمتربع عليه مولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك سيدي محمد السادس نصره الله وأيده، باقون وراعون  ومتعه اللّٰه بالصحة والعافية في الحل والترحال واطال في عمره حتى يحقق الله على يديه الشريفتين كل ما يتمناه لهذا الوطن الحبيب.

قال تعالى:” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا” النساء:59

قال الله سبحانه: “إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَنْ نَكَثَ فَإِنَّمَا يَنْكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا” الفتح:10
التوثيق:
ـ سورة النساء:مدنية آياتها 175 رقمها في المصحف 4 سُميت سورة النساء لكثرة ما ورد فيها من الأحكام التي تتعلق بهن.
ــ سورة الفتح:مدنية عدد آياتها 29 آية ترتيبها 48 سميت بذلك لتبشير المؤمنين بالفتح المبين فيها. 
شرح المفردات:
أولي الأمر:العلماء والحكام / يبايعونك: يعاهدونك على السمع والطاعة.
المضامين:
1. وجوب طاعة ولي الأمر في غير معصية 
2. ضرورة الالتزام بما تقتضيه البيعة الشرعية 
التحليل:
1) مفهوم إمارة المؤمنين:
إمارة المؤمنين مصطلح شرعي معناه الخلافة عن الله ورسوله في حراسة الدين وسياسة الدنيا أو هي القيام على شؤون الناس بما يصلحهم دنيا وأخرى وتسمى “خلافة” و “إمامة عظمى”والذي يتولاها يسمى”ولي الأمر”و”خليفة”وسلطانا”و”إماما”و”أميرا للمؤمنين”.
2) حكمها الشرعي:
تنصيب ولي الأمر للمسلمين واجب بالكتاب والسنة والإجماع والعقل.
‌أ. دليل الكتاب:قال تعالى:( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ)

‌ب. دليل السنة:قال رسول الله عليه وسلم:(من خلع يدًا من طاعة لقي الله يوم القيامة لا حجة له , ومن مات و ليس في عنقه بيعة, مات ميتة جاهلية) رواه مسلم وقد كان صلى الله عليه وسلم ينصب من ينوب عنه حال غيابهالكويرة، وكانت البيعة من الشرع وهي الرابطة المقدسة التي تربط المؤمنين بأميرهم، وتوثق الصلة بين المسلمين وإمامهم، وكان فيها ضمان حقوق الراعي والرعية، وحفظ الأمانة والمسؤولية، وسيرا على المعهود في تقاليدنا الملكية المرعية، والتي بفضلها تنتقل البيعة بولاية العهد من الملك إلى ولي عهده من بعده، فإن أصحاب السمو الأمراء وعلماء الأمة وكبار رجالات الدولة ونواب الأمة ومستشاريها ورؤساء الأحزاب السياسية وكبار ضباط القيادة العليا للقوات المسلحة الملكية الموقعين أسفله، إذ يعبرون عن ألمهم بفقدانهم لرمز الأمة سليل الملوك العلويين الكرام، وواسطة عقد الأئمة العظماء الأعلام، مولانا الحسن بن مولانا محمد بن مولانا يوسف بن مولانا الحسن، ويبتهلون إلى الله جلت قدرته وتجلت عظمته أن يسكنه فسيح الجنان، ويحسن إليه أكبر الإحسان، على إخلاصه وتضحيته، وأدائه الأمانة على وجهها، ووفائه بالرسالة بأكملها، يقدمون بيعتهم الشرعية لخلفه ووارث سره صاحب الجلالة والمهابة أمير المؤمنين سيدنا محمد بن الحسن بن محمد بن يوسف بن الحسن جعل الله أيامه أيام يمن وخير وبركة وسعادة على شعبه وبلده، وحقق على يديه الكريمتين آمال هذه الأمة الوفية المتمسكة بعرشه والمتفائلة بعهده، ملتزمين بما تقتضيه البيعة من الطاعة والولاء والإخلاص في السر والعلانية والمنشط والمكره طاعة لله عز وجل، واقتداء بسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، سائلين الله لأمير المؤمنين طول العمر ودوام النصر والعز والتمكين.

أعزكم الله يامولاي و رفع من مقامكم و على شانكم و عزز انجازاتكم بالبركات و بارك الله فيكم فيما حققتم من إنجازات وزدهار تفيد به البلاد و دمتم في رعاية الله و حفظكم الله ورعاكم الله. نحن جنود مجندون وراء سيدنا أمير المؤمنين و القائد الأعلى ورئيس الأركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية الله يخلي لينا سيدنا احسن ملك في العالم و أروع قائد في العالم وأحسن حاكم في العالم هوا ملكنا الله ينصرو هوا سيدنا الله يحفظو هوا المتواضع الخلوق الحنون هوا الذي يحب الشعب والشعب يحبه حفظكم الله ورعاكم وسدد خطاكم يامولاي امير المؤمنين الملك محمد السادس نصره الله وحفظ الله مولاتي الاميرة للالة سلمى واقر عينكم بولي العهد المحبوب الامير الجليل مولاي الحسن والاميرة الجليلة الغالية للا خديجة وصنوكم السعيد المولي الرشيد وجميع افراد الاسرة العلوية الشريفة سيدنا الله يخليه لينا بسلامة والصحة والعافية انشالله اللهم رزقه الحياة السعيدة و مملوءة بالصحة والعافية لأغلى وأحسن قائد في العالم جلالة الملك محمد السادس نصره الله.اللهم احفظه بما حفظت به الذكر الحكيم وأقر عينيه بولي عهده المحبوب مولاي الحسن وشد أزره بصنوه مولاي الرشيد وبكافة أميرات وأمراء الأسرة العلوية الشريفة آمين إنك قريب مجيب اللهم بارك لنا في ملكنا ولي أمرنا صاحب الجلالة الملك محمد السادس
اللهم انصره نصرا تعز به الدين و ترفع به راية المسلمين
اللهم وفقه لما تحبه و ترضاه
اللهم وفقه لما فيه خير لديننا و دنيانا
اللهم متعه بنعمة الصحة و العافية
اللهم احفظه من كل مكروه
اللهم كن له عونا و سندا
اللهم ارزقه البطانة الصالحة
اللهم بارك لنا في كل العائلة الملكية المغربية الشريفة
إنك على كل شيء قدير الله يحفظ سيدنا الله ينصر سيدنا الله يخلي لينا سيدنا
الله يبارك في عمر سيدنا محمد السادس نصره الله وأيده وبارك في عمره ومتعه بالصحة والعافية في الحل والترحال.