القائمة الرئيسية

الصفحات

“الفيدرالية الوطنية لجمعيات آباء التلاميذ” تدعو إلى تأجيل الدخول المدرسي وتصف بلاغ الوزارة بالمتسرع والارتجالي


“الفيدرالية الوطنية لجمعيات آباء التلاميذ” تدعو إلى تأجيل الدخول المدرسي وتصف بلاغ الوزارة بالمتسرع والارتجالي


“الفيدرالية الوطنية لجمعيات آباء التلاميذ” تدعو إلى تأجيل الدخول المدرسي وتصف بلاغ الوزارة بالمتسرع والارتجالي

شددت “الفيدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بالمغرب” أن خطوة وزارة التربية الوطنية إعلان بشكل انفرادي عن قرار الدخول المدرسي المرتقب ستكون لها تداعيات كبيرة على الساحة التعليمية والتربوية.

كما أعلنت الفيدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ التي عقد مكتبها الوطني رفضها التام للصيغة المبهمة التي أصدرتها الوزارة ورغبتها في تحميل المسؤولية الكاملة للآباء في اختيار الصيغة المناسبة للدخول المدرسي الحالي، الفيدرالية الوطنية تأسفت بشكل كبير في عدم اعتماد الوزارة للمقاربة التشاركية في اتخاذ قرار الدخول المدرسي والذي يهم آباء التلاميذ، قصد إيجاد حلول مناسبة ووضع خارطة الطريق واضحة تضمن حقوق التلميذات والتلاميذ.

وطالب الفيدرالية الوزارة بالعدول عن قرارها والتريث عبر فتح باب الحوار مع جميع مكونات المنظومة التربوية، وبما يقتضي ذلك من تعديل وتوضيح للقرارات المتخذة ، مؤكدة على ضرورة إشراك جميع المعنيين والشركاء ضمنتهم الفيدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بالمغرب في اختيار الصيغة الممكنة للدخول المدرسي خلال هذه الأزمة ، مع ضرورة الأخذ بعين الاعتبار إمكانية أجرئتها على أرض الواقع في احترام تام للتدابير الوقائية المفروضة.

ومن خلال بلاغ له دعا المكتب الوطني للفيدرالية الوطنية وزارة التربية الوطنية إلى تأجيل عملية الدخول المدرسي في انتظار إيجاد نموذج تعليمي يحافظ على سلامة التلاميذ ويحترم مبدأ تكافؤ الفرص لأجرئته في أقرب الآجال، يشير بلاغ المكتب الوطني للفيدرالية إلى ضرورة الإسراع في تحديد موعد الامتحانات الجهوية تفاديا للانعكاسات النفسية بسبب الضغط الذي يعانيه التلاميذ المعنيون، وتأكيد الفيدرالية الوطنية على انخراطها التام في التعبئة الوطنية لتوسيع حملات التحسيس والتوعية بمخاطر انتشار فيروس كوفيد 19، والتي تستوجب التقييد بتعليمات السلطات المختصة وإتباع جميع الإجراءات الاحترازية مع دعوة جمعيات الآباء والأمهات للانخراط والتجند لتذليل كل الصعاب المرتبطة بهذه الظرفية الاستثنائية.