القائمة الرئيسية

الصفحات

خطير جدا في خرق واضح لحالة الطوارئ الصحية بأكادير... تجمعات لما يسمى"بوجلود" تهدد بانتشار الفيروس الخطير (فيديو)


خطير جدا  في خرق واضح لحالة الطوارئ الصحية بأكادير... تجمعات لما يسمى"بوجلود" تهدد بانتشار الفيروس الخطير (فيديو) 


خطير جدا  في خرق واضح لحالة الطوارئ الصحية بأكادير... تجمعات لما يسمى"بوجلود" تهدد بانتشار الفيروس الخطير

خرج المئات من الشبان بالخصوص في أجواء احتفالية لما يسمى “بوجلود” إلى عدد من الشوارع بمدينة أكادير في مشاهد من الفوضى العارمة ليلة اليوم السبت 01 غشت 2020 الموافق لثاني عيد الأضحى.

  و عرفت أحياء إحشاش و بنسركاو و الخيام و وغيرها، تجمعات بشرية للمئات من الشبان في أجواء صاخبة، شابت بعضها فوضى عارمة و انفلاتات لشباب منحرف، في غياب أدنى الشروط الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا.

هذا، و عاينت عدسة الموقع غياب التباعد الاجتماعي بين هؤلاء الشباب، مقابل تسجيل ازدحام و التصاق بالأجساد أحيانا، مع عدم ارتداء الكمامات، وهو ما ينذر -لا قدر الله – بكارثة لو شارك مصاب أو مصابين ب” فيروس كورونا ” في هذه التجمعات التي ميز بعضها طيش الشباب ، و الخرق السافر لمقتضيات حالة الطوارئ.

إلى ذلك، و من وحي هذه الأجواء الفوضوية و المنذرة بالأسوأ،  طالب عدد من المواطنين من الجهات الوصية التدخل على عجل لتفريق التجمعات المذكورة، وفرض النظام و وتطبيق مقتضيات حالة الطوارئ، مع إلزام كل المواطنين للإنضباط للقواعد و للشروط الاحترازية لمنع انتشار الوباء على شاكلة ما تعرفة عدد من المدن المغربية التي تحولت إلى بؤر للفيروس المستجد خصوصا في هذه الظرفية الحرجة.

في ذات السياق، و بالموازاة، عرفت عدد من الشوارع تسجيل مظاهر أخرى لتصرفات الشباب الطائش، والذي يقود الدراجات النارية بطريقة جنونية، وهو ما أرق عدد من السائقين في عدد الحالات كادت أن تسجل حوادث مميتة، خصوصا و أن قيادة تلك الدراجات و أغلبها من نوع C90 كان يتم بطريقة هستيرية، و في غياب الوعي أحيانا مع تناول المخدرات وحبوب الهلوسة، ما يقتضي تدخل من يعنيه الأمر لوضع حد لمثل هذه السلوكات المشينة.

وفيما يلي فيديو لمشاهد من فوضى احتفالات بوجلود بعدد من الأحياء بأكادير: