القائمة الرئيسية

الصفحات

العثماني يتخلى عن لفظ "تحت السيطرة" و يؤكد أن الحالة الوبائية بالمغرب مقلقة !


العثماني يتخلى عن لفظ "تحت السيطرة" و يؤكد أن الحالة الوبائية بالمغرب مقلقة !


العثماني يتخلى عن لفظ "تحت السيطرة" و يؤكد أن الحالة الوبائية بالمغرب مقلقة !

العثماني، في افتتاح أشغال مجلس الحكومة المنعقد يوم الخميس ، أن الحالة الوبائية ببلادنا تعرف في الآونة الأخيرة بعض التطورات المقلقة من حيث سرعة انتشار الوباء، وعدد الوفيات، والأشخاص الموجودين في أقسام العناية المركزة والإنعاش.
و ذكر العثماني ، ان عدد الموجودين في اقسام العناية المركزة و الانعاش وصل يوم الأربعاء إلى 108 بعدما كان لا يتجاوز 19 سابقا، مما يستدعي رفع مستوى الحيطة والحذر، والتعامل بكامل الجدية، واتخاذ كافة الإجراءات والتدابير للحد من استفحال الوضعية.
هذا و صادق مجلس الحكومة اليوم الخميس على تمديد مدة سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني من يوم الاثنين 10 غشت في الساعة السادسة مساء إلى غاية يوم الخميس 10 شتنبر 2020 في الساعة السادسة مساء.
كما صادق مجلس الحكومة على مشروع مرسوم بقانون رقم 2.20.503 يرمي للتفعيل الأنجع للمقتضيات الزجرية المنصوص عليها في المرسوم بقانون رقم 2.20.292 من خلال إدراج مقتضيات خاصة تهم عدم احترام مسافة التباعد الجسدي بين الأشخاص وعدم ارتداء الكمامة كإجراءات وقائية للحد من تفشي وباء كورونا.
ويمكن أن تكون هذه المخالفات موضوع مصالحة عبر أداء غرامة تصالحية جزافية، قدرها ثلاث مائة درهم (300 درهم)، يتم استخلاصها فورا من طرف الضابط أو العون محرر المخالفة ويترتب على أداء هذه الغرامة التصالحية سقوط الدعوى العمومية.
وينص المشروع أيضا على أنه في حالة عدم أداء الغرامة التصالحية الجزافية، تتم إحالة المحضر على النيابة العامة المختصة وذلك داخل أجل 24 ساعة من تاريخ معاينة المخالفة قصد اتخاذ التدابير القانونية المناسبة.