القائمة الرئيسية

الصفحات

المغرب اعتمده رسميا وبريطانيا تحذر منه.. التعليم عن بعد أخطر من كورونا



المغرب اعتمده رسميا وبريطانيا تحذر منه.. التعليم عن بعد أخطر من كورونا 



المغرب اعتمده رسميا وبريطانيا تحذر منه.. التعليم عن بعد أخطر من كورونا
   
دعا كبار مسؤولي القطاع الصحي في المملكة المتحدة إلى ضرورة عودة الأطفال إلى المدارس بعد عطلة الصيف، محذرين من أن عدم انتظامهم في التعليم أكثر خطرا عليهم من الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد-19).  ويمثل البيان المشترك الصادر عن كبار مستشاري الصحة لحكومات إنجلترا وأسكتلندا وويلز وأيرلندا الشمالية دفعة لرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الذي قال إن عودة الأطفال إلى المدارس تمثل أولوية وطنية وواجبا اجتماعيا واقتصاديا وأخلاقيا.     وتراجعت الثقة في نهج الحكومة بخصوص التعليم أثناء جائحة فيروس كورونا الأسبوع الماضي عندما اضطر وزير التعليم غافين ويليامسون إلى تعديل نتائج الامتحانات بشكل محرج.  وقال المستشارون في البيان الذي نشر في وقت متأخر الليلة الماضية إن “قلة قليلة -إن وجدت- من الأطفال أو المراهقين ستتعرض لضرر طويل الأمد من كوفيد-19 بسبب الذهاب إلى المدرسة”.  وجاء في البيان “تقدر حالات الإصابة بكورونا التي تتطلب دخول المستشفى بنسبة 0.1% للأطفال منذ مولدهم وحتى سن التاسعة، و0.3% بين من تتراوح أعمارهم بين 10 و19 عاما، مقارنة بمعدل دخول المستشفيات الذي يزيد على 4% في المملكة المتحدة لعامة السكان”.