القائمة الرئيسية

الصفحات

عاجل...إغلاق مرسى العيون مجرد إشاعة لا أساس لها من الصحة


عاجل...إغلاق مرسى العيون مجرد إشاعة لا أساس لها من الصحة 


عاجل...إغلاق مرسى العيون مجرد إشاعة لا أساس لها من الصحة


نفت مصادر مسؤولة الإشاعة الرائجة بخصوص الإعلان المتعلق بإغلاق ميناء المرسى بسبب فيروس كورونا، مشيرة إلى أن أن كل ما راج عن إغلاق المرسى لا أساس له من الصحة.

و وحسب المعلومات المتوفرة، فإن ميناء مدينة المرسى يشهد دينامية عادية من خلال ممارسة البحارة لنشاطهم العادي بالقطاع بعد عودتهم من عطلة عيد الأضحى. و أن أكثر من 100 مركب للصيد الساحلي صنف الجر يمارسون مهامهم بمصايد الأسماك بشكل سَلِس.

وشددت ولاية جهة العيون الساقية الحمراء في بلاغ توضيحي، على أن الأمر، يتعلق بإجراء تم الإعلان عنه قبل عيد الفطر و القاضي بتوفر البحارة المغادرين لإقليم العيون قصد قضاء عطلة العيد على الفحوصات السلبية المتعلقة بكوفيد 19 قبل العودة إلى مزاولة نشاطهم وذلك لتفادي موجة أخرى من العدوى كما حصل قبل عيد الأضحى و التي قد تشل حركة الميناء و المنطقة الصناعية.

وأوضح المصدر ذاته،  أن مراكب صيد الأخطبوط و التي قام العاملين بها بالفحوصات الطبية الضرورية، قد باشرت عملها بالإبحار بصفة عادية و التي وصل عددها إلى حدود يومه السبت 8 غشت إلى أكثر من 70 مركبا.

وأكد المصدر ذاته، أنه تم الشروع حسب المهنيين بإجراء الفحوصات اللازمة بميناء أكادير لفائدة البحارة الذين سيلتحقون بعملهم بمجرد توصلهم بنتائج الفحوصات وبالتالي فإن ما راج عن إغلاق ميناء المرسى لا أساس له من الصحة.

تجدر الإشارة، إلى أن هذه الإجراءات التي اتخذتها ولاية جهة العيون الساقية الحمراء تدخل في إطار التدابير الوقائية على سبيل الإحتراز من موجة ثانية لكوفيد-19، و في نطاق الوقاية والحفاظ على صحة البحارة والمواطن العادي.