القائمة الرئيسية

الصفحات

فيروس كورونا يضرب بقوة في اتحاد طنجة ويريك مساعي الجامعة لاتمام البطولة


فيروس كورونا يضرب بقوة في اتحاد طنجة ويريك مساعي الجامعة لاتمام البطولة


فيروس كورونا يضرب بقوة في اتحاد طنجة ويريك مساعي الجامعة لاتمام البطولة

تلقى فريق اتحاد طنجة الذي يصارع من أجل ضمان البقاء بالقسم الأول، ضربة موجعة، مساء السبت، بعد إعلان  إصابة 16 لاعبا في صفوفه بفيروس كورونا المستجد، بالإضافة إلى 5 إصابات أخرى في الجهاز التقني والاداري.
ونشر موقع "البطولة" لائحة قال أنها تشمل اللاعبين المصابين بكوفيد 19، وضمت كل من أنور جيد _سفيان الشراف _ أحمد الشنتوف _ طارق أوطاح _يوسف أنور _ بدر مسرار _ أيمن سديل _ كامارا _ أنس أصباحي _سفيان المودن _ هشام المجهد _ جونيور موكوكو _ عبد الغني معاوي _ طارق أستاتي _ توفيق إجروتن _نعمان أعراب.
هذا الكم الهائل والمفاجئ  من الاصابات يأتي على بعد يومين فقط من استقبال الفريق الطنجي للنهضة البركانية يوم الثلاثاء المقبل برسم الدورة 21، وهو مايطرح علامات استفهام حول مصير هذه المباراة ويربك السير العام للبطولة التي من المفترض أن تنتهي منتصف شتنبر دون أي هامش للتأجيلات .
ويحتل اتحاد طنجة الصف ال15 وماقبل الأخير برصيد 15 نقطة على بعد 6 نقاط من مراكز النجاة.

عزل اللاعبين لإنقاذ الموسم

أزمة اتحاد طنجة وتسجيل حالات متعددة في فرق أخرى، يفرض على الجامعة تطبيق تغييرات في البروتوكول الصحي لإنقاذ الموسم، ولأنه  من الصعب التحكم في تحركات اللاعبين بعد التداريب والمباريات وكذا التقليل منها أو تفاديها إلا للضرورة، يبقى الحل الأنجع هو أن تلزم الجامعة الفرق بتجميع لاعبيها في فندق طيلة فترة المباريات المتبقية  لتفادي تكرار أي سيناريو مماثل، غير ذلك سيكون من الصعب إتمام البطولة خاصة أن الوقائع أثبتت أن الفرق الوطنية لا تتمتع بنفس درجة الاحترافية في اتباع تدابير البروتوكول الصحي، كما أن منها من كان يتهرب من إكمال الموسم ويطالب بإقرار سنة كروية بيضاء.