القائمة الرئيسية

الصفحات

عاجل...4 مدن تعود إلى حضر التجوال و استعمال ورقة الخروج وإغلاق المقاهي و المتاجر و الحمامات


عاجل...4 مدن تعود إلى حضر التجوال و استعمال ورقة الخروج وإغلاق المقاهي و المتاجر و الحمامات


عاجل...4 مدن تعود إلى حضر التجوال و استعمال ورقة الخروج وإغلاق المقاهي و المتاجر و الحمامات

عقب ارتفاع حصيلة المصابين بفيروس كورونا المستجد بإقليم الراشيدية، قررت السلطات الولائية إغلاق المحلات التجارية والمتاجر الكبرى والمقاهي وعدة مرافق أخرى ابتداء من الساعة السادسة مساء من كل يوم، وذلك من أجل مواجهة تفشي الفيروس.
وحسب المعلومات المتوفرة فإن السلطات الولائية قررت أيضا فرض حظر التجوال في مدينة الرشيدية إلا للضرورة القصوى ابتداء من الساعة الثامنة مساء من كل يوم، ومراقبة تنقلات المواطنين من و إلى المدينة.
بدورها السلطات الإقليمية بميدلت، أصدرت قرارات جديدة، ستشرع في تنفيدها ابتداء من يوم السبت 05 شتنبر الحالي على الساعة الثامنة مساء.
و ووفق قرار السلطات الإقليمية بميدلت، فقد تقرر منع الدخول أو الخروج من مدينة ميدلت و تشديد المراقبة بمخارج ومداخل المدينة، واشتراط التوفر على ترخيص من السلطات المختصة للولوج إلى الإقليم أو مغادرته، إضافة إلى منع التجمعات.
و ينص القرار العاملي  على أن الدخول إلى المدينة أو مغادرتها سيكون مشروطا بالتوفر رخصة استثنائية، وذلك ابتداء من بعد غد السبت.
وبالموازاة مع قرار الإغلاق، سيتم الرجوع إلى فرض مجموعة من التدابير الاحترازية التي كان معمولا بها في السابق، وفي مقدمتها إغلاق المحلات التجارية الحرفية، فضاءات تجارة القرب بالسويقات، المقاهي والمطاعم، الحمامات، الحدائق العمومية، والملاعب والقاعات الرياضية بمدينة ميدلت والريش على الساعة الثامنة مساء.
وأكدت السلطات بالاقليم بأن كل من خالف هذا القرار سيعرض نفسه الى العقوبات المنصوص عليها في إطار التدابير الوقائية للحد من من تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، ويعهد للسلطات الإدارية المحلية والمصالح الأمنية تنفيذ هذا القرار كل في دائرة اختصاصه.
و في تنغير، فقد شرعت السلطات المحلية اليوم الخميس، في تحسيس وإخبار المواطنين والمواطنات بأن جميع المحلات التجارية والخدماتية والمهنية بالإقليم ستغلق أبوابها ابتداء من يوم غذ الجمعة على الساعة الثامنة ليلا، إلى إشعار آخر.

ويأتي هذا القرار المتخذ من قبل اللجنة الإقليمية لليقظة،  في إطار المقاربة الوقائية والاستباقية للتصدي لوباء “كورونا”، والحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمواطنات، بحسب مصدر من السلطة المحلية بتنغير.

و بمدينة الجديدة، قررت السلطات العمومية، تشديد القيود الاحترازية والإجراءات الوقائية، من خلال تنزيل مجموعة من الإجراءات الجديدة، تغلق بموجبها بعض المرافق، وتحدد مواقيت إغلاق المحلات والأسواق، إثر الإرتفاع الصاروخي لعدد الإصابات بفيروس كوفيد 19.
ووفق قرار المجلس الجماعي للجديدة فقد حددت السلطات الساعة الثامنة من مساء كل يوم، لإغلاق أسواق القرب و الأسواق العمومية، فيما تم تحديد الساعة العاشرة ليلا كتوقيت جديد لإغلاق المقاهي والمطاعم ومحلات الأكل الخفيفة.

وفي حالة خرق هذه الإجراءات،  أكد المصدر ذاته أنه سيتم تعريض المخالفين لأشد العقوبات الزجرية المرتبطة بهذه الفترة الاستثنائية.

كما اتخذت السلطات كذلك، قرار الإغلاق المؤقت للحمامات والقاعات الرياضية وقاعات الألعاب والبلياردو وملاعب القرب، بسبعة أحياء، هي أحياء المطار والمنار وسيدي موسى وحي إقامة الزهور، بالإضافة إلى أحياء السلام والنجد والقلعة