القائمة الرئيسية

الصفحات

مدارس خصوصية تقطع "الدروس عن بُعد" عن التلاميذ بسبب الأداء


مدارس خصوصية تقطع "الدروس عن بُعد" عن التلاميذ بسبب الأداء

مدارس خصوصية تقطع "الدروس عن بُعد" عن التلاميذ بسبب الأداء
أقدمت مؤسسات التعليم الخصوصي على قطع بث خدماتها للتعليم عن بُعد عبر الإنترنيت عن تلاميذها، بدعوى عدم تسديد آبائهم وأولياء أمورهم لرسوم الدخول المدرسي الجديد والقسط الخاص بشهر شتنبر الجاري.
وتوصل التلاميذ وآباؤهم برسالة عبر تطبيق "واتساب" والمنصات الرقمية الأخرى، التي تستخدمها هذه المؤسسات في تأمين التعليم عن بُعد، بعد محاولات منهم لتتبع أولى الحصص الدراسية للموسم الجديد.
واعتبر عبد المالك عبابو، النائب الأول لرئيس الفيدرالية الوطنية المغربية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، أن المدارس الخصوصية اختارت طريق زيادة التصعيد في علاقتها مع أولياء أمور التلاميذ، مشددا على أن أرباب هذه المدارس تجب عليهم مراجعة حساباتهم.
وأضاف النائب الأول لرئيس الفيدرالية الوطنية المغربية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ أن بعث مثل هذه الرسائل إلى التلاميذ وإلى أولياء أمورهم يعد نوعا من الابتزاز غير المقبول، لأنه تصرف لا أخلاقي صادر عن مؤسسات تربوية يفترض فيها أن تلتزم بالأخلاق الفضلى في تعاملها مع الجميع.
ودعا عبابو إلى ضرورة وضع المصلحة العليا للتلميذ فوق أي اعتبارات مادية، حيث أكد أنه يتعين على المؤسسات الخاصة الأخذ بعين الاعتبار تردي الوضعية المادية لمجموعة من الآباء خلال فترة الجائحة التي يمر منها المغرب وباقي دول العالم.
وتسبب استمرار الخلاف بين الآباء ومسؤولي المؤسسات التعليمية الخصوصية حول الرسوم والأقساط الشهرية وطريقة الأداء في حرمان مجموعة من التلاميذ من التواصل مع أساتذتهم عبر وسائط التواصل الاجتماعي أو المنصات الرقمية، التي فتحتها المدارس لفائدة المستفيدين من الدراسة عن بُعد في الدار البيضاء وباقي المدن والمناطق التي اعتمدت هذا النظام.