القائمة الرئيسية

الصفحات

حالة انتحار ثانية في حي واحد و يوم واحد بأكادير: أستاذ يضع حدا لحياته يخلف حزنا واسعا بأكادير


حالة انتحار ثانية في حي واحد و يوم واحد بأكادير: أستاذ يضع حدا لحياته يخلف حزنا واسعا بأكادير


حالة انتحار ثانية في حي واحد و يوم واحد بأكادير: أستاذ يضع حدا لحياته يخلف حزنا واسعا بأكادير

أقدم أستاذ بأكادير على وضع حد لحياته اليوم الأحد 06 شتنبر، متأثرا بقوة الاصطدام بالأرض، بعدما عمد إلى الإلقاء بنفسه من الطابق الرابع بالعمارة التي يقطنها بحي الصفاء بمدينة أكادير،  مخلفا صدمة وهلعا في صفوف أهله و ساكنة المنطقة و زملائه في العمل.

وحسب ما أوردته مصادر صباح أكادير، فإن المنتحر أستاذ للتعليم الابتدائي، و تجهل لحد كتابة هذه السطور أسباب انتحاره، فيما رجحت شهادات الجيران أن يكون الانتحار بسبب مشاكل نفسية أصيب بها الهالك في الفترة الأخيرة . مشيرىن إلى أن الضحية دخل في حالة ٱكتئاب حاد و انطواء كبير في الأيام الأخيرة انتهت بارتكابه جريمة قاسية في حق نفسه.



وفور علمها بالحادث، حلت عناصر السلطة المحلية و الشرطة القضائية بالمكان، وعاينت جثة الهالك. وبتعليمات من النيابة العامة تمت إحالة الجثة على مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، موازاة مع فتح تحقيق حول الواقعة لمعرفة ظروف وملابسات الحادث المأساوي الذي خلف صدمة وهلعا في صفوف أهله و ساكنة المنطقة و زملائه في العمل الذين عبروا عن تفاجئهم بما أقدم عليه صديقهم على بعد يوم واحد من الدخول المدرسي.


تجدر الإشارة، إلى أن حادثة مماثلة شهدها الحي ذاته، إذ أقدمت امرأة من جيران الهالك، أمس السبت، على إلقاء نفسها من أعلى عمارة، ومازالت وضعيتها الصحية حرجة وتخضع للعلاج بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير.