القائمة الرئيسية

الصفحات

أدوية من المستشفى تقود أطباء و ممرضين للمحاكمة و أولى الجلسات عقدت اليوم



أدوية من المستشفى تقود أطباء و ممرضين للمحاكمة و أولى الجلسات عقدت اليوم

أدوية من المستشفى تقود أطباء و ممرضين للمحاكمة و أولى الجلسات عقدت اليوم

شرعت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية فاس، زوال اليوم الثلاثاء، في محاكمة أفراد شبكة سرقة وتهريب مستلزمات طبية وأدوية من صيدلية المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني، وبيعه للمصحات والصيدليات.

واستدعي 11 متهما للمثول أمام هيئة الحكم في أول جلسة للنظر في ملفهم الجنائي، بعد أسابيع من إنهاء محمد الطويلب قاضي التحقيق المكلف بالجرائم المالية، التحقيق معهم تفصيليا على خلفية المنسوب إليهم.



ويتابع في الملف مرشد طبي وممرض للتخدير بمستشفى فاس الجامعي، يوجدان رهن الاعتقال بسجن بوركايز، وتسعة متهمين آخرين غالبيتهم أطباء وأصحاب مصحات خاصة سيما بفاس ومكناس وبني ملال، بينهم لبناني.


وتوبع المتهمون المسرحون بعد أدائهم كفالات متفاوتة خلال مرحلة التحقيق تراوحت بين مليوني سنتيم و10 ملايين سنتيم، بعدما أحيلوا على قاضي التحقيق من طرف الوكيل العام الذي أمر بمتابعتهم في حالة اعتقال.

وأوقف المشتبه فيهم تباعا بناء على أبحاث وتحريات مكثفة أعقبت التحقيق في شكاية مجهولة المصدر تتهم موظفين ومسؤولين بالمستشفى الجامعي بتهريب أدوية ومستلزمات طبية غالية الثمن من الصيدلية التابعة له.