القائمة الرئيسية

الصفحات

خطير جدا ..الصراع حول الارض ينذر بمواجهات عنيفة بين القبائل محاميد الغزلان


خطير جدا ..الصراع حول الارض ينذر بمواجهات عنيفة بين القبائل محاميد الغزلان


خطير جدا ..الصراع حول الارض ينذر بمواجهات عنيفة بين القبائل محاميد الغزلان

خطير جدا ..الصراع حول الارض ينذر بمواجهات عنيفة بين القبائل محاميد الغزلان
كشفت مصادر محلية من منطقة “بوكور”، نواحي محاميد الغزلان أن حالة العنف القبلي تجددت بين قبيلة النشاشدة وأيت أونزار ، وقبيلة الأدارسة المهازيل، ذلك بسبب إقدام القبائل الأخيرة، على الترامي بالقوة على أرض في ملكية القبائل الأولى، و قامت لأجل ذلك بحشد عشرات الأشخاص مدججين بالسيوف، وعدة سيارات رباعية الدفع نحو منطقة الذين نصبوا الخيام، ودعوا الاعتصام فيها.
فمنذ أمس الاثنين28 شتنبر 2020، بتجييش إحدى القبائل لعشرات الأشخاص مدججين بالسيوف، وعدة سيارات رباعية الدفع نحو منطقة بوكرو، فنصبوا فيها الخيام، ودعوا الاعتصام فيها.





وتفيد نفس المصادر أن القوات العمومية قد حلت بعين المكان مساء دون فض للاعتصام المذكور، في الوقت الذي يطالب سكان القبائل المعنية، بتطبيق القانون ويحذر من عواقب ما سيؤول  إليه الوضع، خصوصا وأن هذا الهجوم يعتبر الرابع في ظرف سنة ونصف حسب قولهم.
وتعرف منطقة “بوكور” التي تقع بين محاميد الغزلان وطاطا، حالة لنزاع حول ملكية أرض بالمنطقة محط خلاف بين قبيلة اعريب و قبيلة الأدارسة المهازيل، منذ حوالي 200سنة، إلى أن أحيل ملف النزاع على  المحكمة في عهد الاستعمار الفرنسي أي سنوات 1933 و 1934 و 1955م، واستمر المهازيل في استغلالها فلاحيا إلى سنة 1987، كما تم في سنة 1990 توقيع اتفاق بين القبيلتين بدعوة من شيوخ قبيلة اعريب العقلاء، حسب ما تدلي بع إحدى الوثاق.والذين اعترفوا فيه بأحقية  قبيلته على تلك الأرض.