القائمة الرئيسية

الصفحات

بعد الجدل الذي أثارته صورتها بـ”تنورة قصيرة” إلى جانب العثماني الشلواطي: “ميمكنش نطلب منو نبدل حوايجي”


بعد الجدل الذي أثارته صورتها بـ”تنورة قصيرة” إلى جانب العثماني الشلواطي: “ميمكنش نطلب منو نبدل حوايجي”


بعد الجدل الذي أثارته صورتها بـ”تنورة قصيرة” إلى جانب العثماني الشلواطي: “ميمكنش نطلب منو نبدل حوايجي”

بعد الجدل الواسع الذي أثاره ظهورها في صورة إلى جانب رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، خرجت ملكة جمال العرب سابقا، وعارضة الازياء، شروق الشلواطي، عن صمتها لتكشف ظروف التقاط الصورة المذكورة.

واعتبرت الشلواطي في تصريح صحفي، الصورة عادية وجاءت بالصدفة عقب تناول وجبة العشاء بنفس المطعم الكائن بالفندق الذي تقيم به ويقيم به رئيس الحكومة كذلك.

وتعليقا على منتقدي لباسها، قالت الشلواطي أنه لا يمكن مطالبتها العثماني بمنحها الوقت لتغيير ملابسهاـ مشيرة إلى أنها لو كانت تعلم بلقائها برئيس الحكومة مسبقا، لارتدت لباسا آخر.



وكان رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، وجد نفسه مرة أخرى، وسط عاصفة من الانتقادات وموجة سخرية، على خلفية صورة جمعته بعارضة الأزياء شروق الشلواطي، مرتدية “تنورة قصيرة”.



وأثارت الصورة المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، استياء النشطاء المغاربة، حيث انتقدوا لباس الشلواطي وعدم ارتدائها الكمامة، إلى جانب العثماني.



كما تهكم البعض على العثماني، معتبرينه صاحب “ذوق” في إشارة إلى عارضة الأزياء التي بجانبه في الصورة، وقال البعض الآخر إن رئيس حكومتنا عرف كيف يشجع السياحة الداخلية، فيما رأى البعض أنه روّج للفندق الذي نزل فيه.