القائمة الرئيسية

الصفحات

البوليساريو الانفصالية الإرهابية و نكسة الكركرات و معانات المحتجزين في سجون مخيمات تندوف


 البوليساريو الانفصالية الإرهابية و نكسة الكركرات و معانات المحتجزين في سجون مخيمات تندوف 


البوليساريو الانفصالية الإرهابية و نكسة الكركرات و معانات المحتجزين في سجون مخيمات تندوف

بعد الصفعة المدوية التي تلقتها البوليساريو الانفصالية الإرهابية من قبل الأمم المتحدة و مجلس الأمن بخصوص إستفزازاتها المحتملة بعبر الكركرات، فقدت الجبهة الإنفصالية بوصلتها ولم يعد بمقدورها القيام بأي رد فعل رسمي ما عدا بعض البيانات المرتبكة الصادرة عن قيادتها المهزوزة، ففي الوقت الذي تقوم فيه الجبهة الإنفصالية بحشد قطاع الطرق من المرتزقة نحو الكركرات إلا أنها تنكر كل ذلك على المستوى الرسمي مما يدل على الإنفصام العميق الذي تعيشه بعد أن كشف المغرب مخططاتها. فهي الآن بين مطرقة الرأي العام الداخلي الحاقد على فشلها داخل المخيمات و بين سندان مجلس الأمن و الأمم المتحدة و قرارات مجلس الأمن الدولي.
تريد الجبهة إغلاق معبر الكركرات لكنها خائفة من تداعيات ذلك فالأمم المتحدة و مجلس الأمن و المنتظم الدولي لن يسكتوا على ذلك هذا في الوقت الذي يستعد فيه الجيش المغربي لتوجيه ضربات عسكرية لأي عمل إستفزازي إنفصالي بالمنطقة العازلة.
الجبهة في ورطة كبيرة و الجزائر لا تستطيع مساعدتها للخروج منها فالمغرب إستطاع أن يحشر القيادة الإنفصالية داخل زاوية مغلقة و هي الآن أمام خيارين لا ثالث لهما. إما البقاء تحت خيامها البالية في مخيمات المذلة و تجرع سنوات طويلة أخرى من الجوع و العطش و حرارة الشمس و لذغات الأفاعي و العقارب و هذا أمر مستبعد لأن سكان المخيمات داقو درعا من حياة الذل و المعانات داخل المخيمات و إما أن تدخل الجبهة في معركة إنتحارية خاسرة أمام الجيش المغربي.