القائمة الرئيسية

الصفحات

فاس.. مؤسسة للتّعليم الخصوصي تنتقم من أسر التّلاميذ ماليا


فاس.. مؤسسةللتّعليم الخصوصي تنتقم من أسر التّلاميذ ماليا

مدارس للتّعليم الخصوصي تنتقم من أسر التّلاميذ ماليا 2 أكتوبر، 2020  قرر اتحاد آباء وامهات وأولياء تلميذات وتلاميذ مؤسسات التعليم الخاص بالمغرب، تنظيم وقفتين احتجاجيتين أمام مبنى مؤسسة تعليمية بفاس، الأولى يوم غد الجمعة ، والثانية يوم السبت.  وقال الإتحاد إن هذه الخطوات الإحتجاجية تأتي كرد فعل على “الفعل الشنيع” الذي أقدمت عليه المؤسسة بشكل انتقامي يوم السبت 26/09/2020، حين منعت تلميذتين من تلامذتها من لولوج باب المؤسسة بشكل انتقامي يستهدف الأب، لعزمة تأسيس جمعية لآباء تلاميذ المؤسسة.     وقال الإتحاد إن المؤسسة ذاتها عمدت إلى وضع شرط تعجيزي واستفزازي بمطالبته بأداء مصاريف التمدرس دفعة واحدة مسبقا للسنة الدراسية الجديد، بعد ان سبق للأب أن أدى واجبات إعادة التسجيل بالمؤسسة واستأنف أطفاله دراستهم بها منذ بداية شتنبر 2020 إلى حدود يوم الواقعة التي تم توثيقها بمحضر لمفوض قضائي عاين ذلك.   وأشار الإتحاد، في بيان له إلى أن أولياء الأمور الغاضبين على حرمان التلاميذ من مواصلة دراستهم دون وجه حق يجددون استنكارهم للخروقات القانونية والدستورية التي طالت حقوق التلاميذ وحق الطفل، لما لذلك من أثار معنوية ونفسية خطيرة على ضحايا هذا العمل الشنيع واللامسؤول، ويؤكدون عزمهم وإصرارهم على مواصلة النضال للدفاع عن حقوق التلاميذ الأبرياء في إطار ما يكفله لهم الدستور والقوانين ذات الصلة.

قرر اتحاد آباء وامهات وأولياء تلميذات وتلاميذ مؤسسات التعليم الخاص بالمغرب، تنظيم وقفتين احتجاجيتين أمام مبنى مؤسسة تعليمية بفاس، الأولى يوم غد الجمعة ، والثانية يوم السبت.

وقال الإتحاد إن هذه الخطوات الإحتجاجية تأتي كرد فعل على “الفعل الشنيع” الذي أقدمت عليه المؤسسة بشكل انتقامي يوم السبت 26/09/2020، حين منعت تلميذتين من تلامذتها من لولوج باب المؤسسة بشكل انتقامي يستهدف الأب، لعزمة تأسيس جمعية لآباء تلاميذ المؤسسة.



وقال الإتحاد إن المؤسسة ذاتها عمدت إلى وضع شرط تعجيزي واستفزازي بمطالبته بأداء مصاريف التمدرس دفعة واحدة مسبقا للسنة الدراسية الجديد، بعد ان سبق للأب أن أدى واجبات إعادة التسجيل بالمؤسسة واستأنف أطفاله دراستهم بها منذ بداية شتنبر 2020 إلى حدود يوم الواقعة التي تم توثيقها بمحضر لمفوض قضائي عاين ذلك.


وأشار الإتحاد، في بيان له إلى أن أولياء الأمور الغاضبين على حرمان التلاميذ من مواصلة دراستهم دون وجه حق يجددون استنكارهم للخروقات القانونية والدستورية التي طالت حقوق التلاميذ وحق الطفل، لما لذلك من أثار معنوية ونفسية خطيرة على ضحايا هذا العمل الشنيع واللامسؤول، ويؤكدون عزمهم وإصرارهم على مواصلة النضال للدفاع عن حقوق التلاميذ الأبرياء في إطار ما يكفله لهم الدستور والقوانين ذات الصلة.