القائمة الرئيسية

الصفحات

رئيس الحكومة العثماني يربك الأجندة الإنتخابية ويهدد الدستور

 

رئيس الحكومة العثماني يربك الأجندة الإنتخابية ويهدد الدستور


بدأت معالم إرباك أجندة الاستحقاقات الانتخابية المقررة خلال السنة المقبلة.

وكشفت مصادر جد مطلعة لمنبر Rue20 أن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني يتجه إلى المس بالدستور والتأثير على دورية الإنتخابات المنصوص عليها دستورياً في الفصلين 62 و63 بسبب ممطالاته المتكررة في التأشير على مشاريع القوانين الانتخابية.


وأضافت ذات المصادر الموثوقة، بأن وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت ينتظر منذ فترة بالتوصل برد رئيس الحكومة قبل الشروع في تحريك المساطر التشريعية خصوصاً تلك التي تتطلب إحالتها على الملك محمد السادس قصد التأشير عليها بالمجلس الوزاري.

 

المصادر الخاصة شددت على أن تاخير العثماني ولجوئه للبلوكاج سيكون له تأثير بالغ على الأجندة الانتخابية التي تتطلب إصدار عدد من المراسيم وفق مُهل زمنية محددة.


نفس المصادر أكدت بأن العثماني يلعب على ورقة الوقت لإقبار مطالب تعديل القاسم الانتخابي والابقاء على النظام المعمول به لربح المزيد من المقاعد خلال الاستحقاقات المقبلة