القائمة الرئيسية

الصفحات

كارثة تهدد صحة ساكنة تيزنيت بسبب سوء تدبير النفايات المنزلية بالمطرح الجماعي

 

كارثة تهدد صحة ساكنة تيزنيت سوء تدبير النفايات المنزلية بالمطرح الجماعي 


 كارثة تهدد صحة ساكنة تيزنيت سوء تدبير النفايات المنزلية بالمطرح الجماعي

عبر فريق الأصالة و المعاصرة بجماعة تيزنيت عن تضامنه مع ساكنة المدينة، من أجل رفع المعاناة وازالة الضرر الناتج عن سوء تدبير النفايات المنزلية بالمطرح الجماعي.


يأتي ذلك، بعد أن تداول المجلس الجماعي خلال الدورة الاستثنائية الأخيرة، النقطة المتعلقة بالدراسة و المصادقة على الملحق رقم 1 لاتفاقية الشراكة بين جماعة تيزنيت ووزارة الطاقة و المعادن و البيئة (قطاع البيئة) حول إنجاز مطرح مراقب و تهيئة المطرح الحالي لمدينة تيزنيت.


وسجل فريق البام” في بيان له، انعدام الحكامة، وفشل التدخلات التي قامت بها الجماعة في تدبير المطرح الحالي للنفايات المنزلية خلال فترة تمتد على 15سنة. وهو ما اعتبره الفريق تسبب في هدر للزمن و للمال العام و و ألحق ضررا صحيا و بيئيا لساكنة المدينة.

و عبر المصدر ذاته، عن أسفه لانعدام انفتاح الجماعة على شركات التجارب الدولية، التي قدمت عروضا حول طرق تدبير النفايات و معالجتها في احترام للمواصفات و الشروط البيئية والصحية “شركة بلجيكية نموذجا”.

وقد تأسف الفريق كذلك للتناقض الذي وصفه بالبارز بين رسالة وزير الطاقة و المعادن و البيئة حول إنجاز مطرح مراقب  للنفايات المنزلية و المماثلة لها و تأهيل المطرح الحالي و التسريع بالإنجاز و موافاة الوزارة بالبرمجة الخاصة بالإعلان عن طلبات العروض عن طريق التدبير المفوض بينما صرحت المسؤولة الجهوية عن القطاع خلال دورة المجلس الجماعي لتزنيت أن التدبير ليس مفوضا رغم وروده برسالة الوزير.