القائمة الرئيسية

الصفحات

جلالة الملك محمد السادس نصره الله يعزي أسرة الكولونيل ماجور الشريف الدليمي


 جلالة الملك محمد السادس نصره الله  يعزي أسرة الكولونيل ماجور الشريف الدليمي


حفظ الله مولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده وبارك في عمره ومتعه بالصحة والعافية في الحل والترحال. 


بعث الملك محمد السادس أيده الله ونصره  برقية تعزية ومواساة إلى أفراد أسرة الكولونيل ماجور الشريف الدليمي.

ومما جاء في برقية الملك: "تلقينا بعميق التأثر والأسى نعي المشمول بعفو الله، المقاوم المبرور، الكولونيل ماجور الشريف الدليمي، تغمده الله تعالى بواسع مغفرته ورضوانه، وأسكنه فسيح جناته”.

وقال الملك في هذه البرقية "بهذه المناسبة المحزنة، نعرب لكم ولكافة أهلكم وذويكم، ومن خلالكم لقبيلة أولاد دليم، ولسائر أصدقائه ومحبيه، عن أحر تعازينا وأصدق مواساتنا، في رحيل وطني غيور كان في طليعة المقاومين الأبرار في أقاليمنا الجنوبية العزيزة، الذين أبلوا البلاء الحسن، وقدموا التضحيات الجسام، في سبيل الحرية والاستقلال، واستكمال الوحدة الترابية للمملكة، في وفاء صادق للعرش العلوي المجيد، وتشبث مكين بثوابت الأمة ومقدساتها".

وأكد الملك أنه "إذ نشاطركم مشاعركم في هذا الرزء الفادح، مستحضرین ما كان يتحلی به الراحل المبرور من حميد السجايا، ومن نزاهة واقتدار في مختلف المهام السامية التي تقلدها، لندعو العلي القدير أن يجزيه خير الجزاء عما أسدى لوطنه ولملكه من جليل الخدمات، وأن يغدق عليه شآبيب الرحمة والغفران، وعظيم المثوبة والرضوان".