القائمة الرئيسية

الصفحات

رجال الصحراء..فيلم أغضب أعداء الوطن وحقق نجاحا باهرا على المستوى العالمي

 

رجال الصحراء..فيلم أغضب أعداء الوطن وحقق نجاحا باهرا على المستوى العالمي




بعد النجاح الذي حققه فيلم "رجال الصحراء" للمخرج المغربي حكيم الهشومي المقيم في ألمانيا عقب عرضه على قناة "أرتي" وعدد من القنوات الأروبية، ستعرض القناة الثانية الفيلم يوم 8 نونبر على الساعة 21 :30

وساهم الفيلم في التعريف بجمال وعادات وتقاليد الصحراء المغربية، وأعرب عدد من مشاهدي الفيلم عن رغبتهم في زيارة الأقاليم الجنوبية للمملكة، بينما أثار الفيلم غضب أعداء الوحدة الترابية الذين اعتبروا أن كتابة قناة "ارتي" وغيرها من القنوات العالمية لعنوان الصحراء جنوب المغرب، استفزاز لهم، ورغم سخطهم فقد حقق الفيلم حوالي نصف مليون مشاهدة على قناة "أرتي" في ظرف شهر واحد.

ويعد فيلم رجال الصحراء أول فيلم عن المغرب للمخرج المغربي حكيم الهشومي، المقيم حاليا في ألمانيا، وكانت له عدد من أفلام عن قضايا الهجرة بأوروبا ومسرحيات إلى جانب أنه محاضر في جامعة برلين الحرة.

وتزامن عرض الفيلم في القنوات الأوروبية مع فتح عدد من الدول الإفريقية لسفارات في مدينة العيون والداخلة.

يشار إلى أن المخرج المغربي حكيم الهشومي ينحدر من قبيلة ولاد سبع الصحراوية، وانجازه لهذا الفيلم جاء لأجل تعريف الجمهور الأوروبي بعادات وتقاليد البدو في الصحراء المغربية وعلاقتهم بالطبيعة ودحض الادعاءات الكاذبة لأعداء الوحدة الترابية.

ويهدف المخرج المغربي إلى تصحيح الأفكار المغلوطة للأوروبيين عن أن الصحراء منطقة حرب معتبرا أن الفيلم كشف جمالية المنطقة والسلم والهدوء الذي يعيشه الصحراويون ومدى اعتزازهم بمغربيتهم، وأن ما يروج له من طرف أعداء الوحدة الترابية مجرد أكاذيب.

ويأمل أبناء مدينة العيون في أن يساهم الفيلم في انتعاش السياحة بمنطقتهم وأن يتم استثمار الفيلم أكثر للتعريف بما تزخر به الصحراء من إمكانيات طبيعية وبشرية قادرة على أن تكون رائدة في مجال السياحة الصحراوية عالميا.