القائمة الرئيسية

الصفحات

وصفات لعلاج تيبس المفاصل (الآلم المفاصل)

 

وصفات لعلاج تيبس المفاصل (الآلم المفاصل) 




تعريف بالمرض

تيبس أو خشونة المفاصل تيبس المفاصل هو حالة مرضية يتم فيها تآكل الغضروف مع الزمن، وتكون المفاصل مكشوفة، حيث تظهر بروزات عظمية؛ مما يسبب ألم وانتفاخ وعجز الحركة. (والغضروف هو مادة مرنة تغطي النهايات العظمية، وتسهل حركة المفاصل، وتعمل على منع احتكاك العظام مع بعض)، حيث يوجد في كل مفصل غشاءً زلالياً يقوم بتليين حركة المفاصل، ويسهل انزلاقها، ويحمي المفصل من الصدمات التي يتعرض لها، وما يميز هذا الغشاء أنه يحتوي على نسبة عالية من حمض الهيالورنيك، الذي يعطي المفصل قواماً مرناً ولزجاً ليقوم بكفاءة عالية، لكن في حالة تعرض المفصل للإصابة بالخشونة، فإن الالتهاب يصيب الغشاء الزلالي أيضاً؛ ممّا يضاعف من زيادة الإفرازات، فتقل نسبة حمض الهيالورنيك المسؤول عن مرونة ولزوجة المفصل، وبالتالي يفقد دوره، ويتراكم السائل في المفصل مسبباً تورمه.


 أعراض خشونة المفاصل

 أ - أصوات طقطقة من المفصل: قد تصدر أصواتاً من المفاصل عند تحريكها أو لمسها، ونلاحظها في الركبتين كثيراً. 

ب - تشنجات و تقلصات: تحدث في الأوتار المرتبطة بالمفصل. 

ج - ضعف العضلات: تتعرض العضلات التي تحيط بالمفصل للضعف في حالة التعرض للخشونة، وخصوصاً في مفصل الركبة. 

د - الألم: ويعتبر السبب الرئيسي للكشف عن خشونة المفاصل، ويكون عادة بألم شديد، والشعور بالحرقة بشكل عام، حيث إنّ الألم يظهر ويختفي، لكن إذا استمر الألم في المفصل فإن هذا مؤشراً على تقدم المرض. 

ه - تشوه المفصل: يظهر التشوه واضحاً في المفصل مع تطور المرض. 

و - التورم: تسبب خشونة المفاصل ورماً خفيفاً في المفصل، وخصوصاً في الركبة. 

ز - الصلابة: يشعر الإنسان المصاب بالخشونة في حركة المفاصل، خصوصاً عند الاستيقاظ من النوم، كما يشعر أيضاً بالخمول. 

ح - اضطرابات النوم: تسبب ألم المفاصل اضطرابات في نوم المريض. 

 ط - زيادة الوزن: وهو السبب الرئيسي لخشونة المفاصل، حيث إن الوزن الزائد يشكل حملاً كبيراً على المفاصل. 

ى - كبر السن: كلما تقدم الإنسان بالعمر كلما قلت قدرة الإنسان على حمل جسمه، وبالتالي، من الممكن أن يصاب بخشونة أو تيبس المفاصل. 

ك - الوراثة: أثبتت الدراسات العلمية أن هناك علاقة بين الوراثة والإصابة بتيبس المفاصل. 

ل - يصاب النساء أكثر من الرجال بهذا المرض؛ وذلك لأن النساء يتعرضن لعوامل كثيرة في حياتهن تعرضهن لنقص الكالسيوم والإجهاد، مثل: الحمل، الرضاعة، وغيرها. 

م - وجود أمراض مفصلية أخرى، مثل: التهاب المفاصل الروماتويدي، أو النقرس، وهذا من الممكن أن يؤدي إلى تيبس أو خشونة المفاصل. التعب الشديد للمفصل، وكثرة الإصابات، وخاصة عند لاعبي كرة القدم. 

ن - تقوس الساقين: حيث تكون الساق المقوسة ضعيفة، وبالتالي، تكون فرصة الإصابة بالخشونة كبيرة. طرق اكتشاف المرض


العلاج بالطب البديل

 1)الزنجبيل: مشروب الزنجبيل مع العسل يساعد في علاج الخشونة. 

2) تدليك المفاصل بزيت الزيتون مخلوطاً بزيت الفجل الدافئ يومياً. 

3) الإكثار من أكل البيض، والبصل، والثوم، والهليون؛ لاحتوائهم على الكبريت اللازم لبناء الغضاريف. 

4) الشطة: تخلط الشطة مع زيت الزيتون، وتدهن بها المنطقة المصابة. 

5) الخردل: وضع الأرجل في منقوع بذر الخردل يومياً. 

6) الزيوت العطرية: يوجد العديد من الزيوت العطرية، التي تستخدم في تخفيف الألم، ومن هذه الزيوت: زيت الكافور، وزيت القرنفل، وزيت النعناع، وزيت القرفة، وزيت الزيتون. 

7) الحجامة: هي وسيلة من وسائل الطب النبوي المعروفة، حيث إن لها فوائد كبيرة للمفاصل والركبتين، فهي تعمل على تنشيط الدورة الدموية فيها، كما أن لها دور كبير في تقليل التهاب المفصل، وذلك عن طريق استخراج مادة البروستاجلاندين من داخله، والتي تعمل على زيادة نسبة الالتهاب، كما تعمل أيضاً على تنشيط الغشاء السينوفي، الذي يفرز المادة الزيتية في المفصل، والتي تعمل على عدم الاحتكاك.