القائمة الرئيسية

الصفحات

تحول كبير.. حلف "الناتو" يعتمد خريطة المغرب كاملة

 

تحول كبير.. حلف "الناتو" يعتمد خريطة المغرب كاملة


تحول كبير.. حلف "الناتو" يعتمد خريطة المغرب كاملة


اعتمد حلف شمال الأطلسي(الناتو) الخريطة الكاملة للمغرب دون بترها عن صحرائه، في تحول ملحوظ في موقف الحلف، وتأثره  بقناعات الولايات المتحدة الأمريكية التي تتزعمه، بعد اعترافها بمغربية الصحراء. وهو ما يستدعي استقراء الدلالات والرسائل السياسية من وراء هذا الأمر، خاصة في ظل ما تعرفه المنطقة.

وفي قراءة لخلفيات هذا التطور، أوضح الخبير والمحلل العسكري المغربي، محمد شقير، “المعروف أن من يترأس حلف شمال الأطلسي هي الولايات المتحدة الأمريكية، وكون أمريكا اعترفت بمغربية الصحراء، وهو ما ظهر من خلال اعتمادها خريطة المغرب كاملة، حين خروج السفير الأمريكي بالمغرب للإعلان عن الخريطة المغربية الجديدة التي ستعتمدها أمريكا”.


تحول كبير.. حلف "الناتو" يعتمد خريطة المغرب كاملة


وأكد الخبير العسكري نفسه، أن هذا يؤكد على أن موقف الولايات المتحدة الأمريكية، بحكم أنها أكبر دولة في الحلف، وأنها هي من تترأسه، جعلت دول حلف الناتو يعتمدون هذه الخريطة ويؤكدون هذا الموقف”.

ولفت شقير أن هذا "يدخل في إطار تحالفات وتغيرات جيواستراتيجية تجعل المغرب يعتبر ضمن هذا الحلف، رغم أنه ليس منضما له، لكنه سيعتبر كمكون أساسي من المكونات التي يمكن أن يُعتَمَدَ عليها في المنطقة  الأطلسية،" مشيرا إلى أن "هذه المسألة كانت متوقعة، بحكم أن من اعترف بمغربية الصحراء هو الرئيس الفعلي للحلف".

التنقل السريع