القائمة الرئيسية

الصفحات

صحافي جزائري: من حق المغرب بسط نفوذه على صحرائه وبوليساريو جبهة انفصالية وليست قضية وطنية مقدسة للجزائريين

 

صحافي جزائري: من حق المغرب بسط نفوذه على صحرائه وبوليساريو جبهة انفصالية وليست قضية وطنية مقدسة للجزائريين


صحافي جزائري: من حق المغرب بسط نفوذه على صحرائه وبوليساريو جبهة انفصالية وليست قضية وطنية مقدسة للجزائريين


في على انسحاب الوفد الجزائري من الاجتماع الاقليمي لمدراء عموم الجمارك لمنطقة شمال افريقيا والشرق الأدنى والأوسط، على خلفية رفض منظميه سحب الخرائط التي تم إدراجها ضمن لوائح الاجتماعات، خرائط تضم الأقاليم الصحراوية ضمن تراب المملكة المغربية، استنكر الصحافي والمدوّن الجزائري، وليد كبير، مواقف بلاده بخصوص الوحدة الترابية المغربية.


وليد كبير وفي شريط فيديو نشره على الفيسبوك، استغرب قرار الخارجية الجزائرية الذي يدعو مسؤوليه خارج البلاد إلى الانسحاب من كل اجتماع لهم يصادفون فيه خريطة المغرب كاملة.


وعبر وليد كبير عن رفضه لسياسة “الكرسي الشاغر” التي تنهجها الجزائر في مواجهة أي تواجد للخريطة المغربية الكاملة، مشيرا إلى أن بلاده ستخسر الكثير.


وأكد الصحافي الجزائري، أن الوفود الجزائرية بهذا القرار، ستحرم نفسها لاحقا من مؤتمرات واجتماعات بالغة الأهمية، لا من الناحية السياسية أو الثقافية أو الرياضية، كالاجتماعات الخاصة بالكونفدرالية الافريقية لكرة القدم، أو جامعة الدول العربية، أو القيادة العسكرية الأمريكية في افريقيا “أفريكوم”، وكلها منظمات دولية تضع ضمن منشوراتها خريطة المغرب كاملة.


ووصف الصحافي الجزائري مواقف بلاده في تدبير شؤونها السياسية ب”المتهورة” ولا تراعي مصالح الوطن الكبرى ومن شأنها أن تعزل البلاد سياسيا.


وحذر المتحدث نفسه، نظام الجنرالات من تجاوز الخطوط الحمراء بهذه القرارات، في سبيل جعل الملف الخاص بمنظمة انفصالية “قضية وطنية مقدسة”.


وشدد على أحقية المغرب في بسط نفوذه على كامل ترابه، كون ذلك لا يؤثر على الوحدة الترابية للجزائر من أساس.