القائمة الرئيسية

الصفحات

الإعتداء على برلمانية مغربية خلال انتخاب رئيس جديد للبرلمان الإفريقي


 الإعتداء على برلمانية مغربية خلال انتخاب رئيس جديد للبرلمان الإفريقي


الإعتداء على برلمانية مغربية خلال انتخاب رئيس جديد للبرلمان الإفريقي


تعرضت النائبة المغربية مريم وحساة، التي تشغل مهمة رئيسة لجنة حقوق الإنسان بالنيابة، لاعتداء من طرف نائبة جنوب إفريقية التي كانت تحاول انتزاع صندوق التصويت لانتخاب رئيس جديد للبرلمان الإفريقي.


وكشف موقع “أنفاس”، أن ساحة انتخاب رئيس جديد للبرلمان الإفريقي خلال دورته العادية المنعقدة في ميدراند بجنوب إفريقيا، يوم الإثنين 31 ماي 2021 ، تحولت الى ساحة اشتباك بالأيدي، وتهديد بعض النواب بالقتل.



وأكدت ذات المصادر، أن بعض نواب جنوب إفريقيا وبعض المساندين لهم، لجؤوا لهذا الأسلوب من أجل منع انعقاد جلسات التصويت المقررة، بعدما تبين لهم أن حظوظ مرشحة دولة مالي البرلمانية المالية عائشة حيدرة سيسي وافرة، من أجل الوصول إلى رئاسة البرلمان، نظرا للدعم الذي تلقاه من طرف عدد كبير من البلدان.


وأضافت ذات المصادر أنه مع انتشار الفوضى، صرخ نواب آخرون في ميكروفوناتهم قائلين إن هناك رجالا مسلحين في القاعة، وزعموا أنهم تعرضوا للتهديد من قبل مجموعة من جنوب إفريقيين معهم مسدسات. وقالت ماغودينا إنه لم تكن هناك أسلحة في القاعة.



 

وتم بث مشاهد الاشتباكات هذه عبر هيئة الإذاعة الجنوب إفريقية (سابك). وتم تعليق انتخابات البرلمان الإفريقي.ش