Bitcoin roulette

القائمة الرئيسية

الصفحات

القوات المساعدة المغربية "الحرفية و الإنسانية و التضامن" عنوان المجهودات المقدرة تجاه ضحايا زلزال 8 شتنبر 2023 .


 القوات المساعدة المغربية "الحرفية و الإنسانية و التضامن" عنوان المجهودات المقدرة  تجاه ضحايا زلزال 8 شتنبر 2023 .


القوات المساعدة المغربية "الحرفية و الإنسانية و التضامن" عنوان المجهودات المقدرة  تجاه ضحايا زلزال 8 شتنبر 2023 .



تواصل وحدات التدخل التابعة للمفتشية العامة للقوات المساعدة شطر الجنوب تدخلاتها الإنسانية والاجتماعية، بكل حرفية وإنسانية وتضامن، لفائدة المتضررين من زلزال 08 شتنبر 2023 الذي ضرب إقليم تارودانت، مدعومة بوسائل لوجستيكية وموارد بشرية لتقديم العون والمساعدة، تنفيذا للتعليمات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، ومتابعة من قبل المفتش العام للقوات المساعدة


وباشرت، على وجه السرعة، وفور وقوع الكارثة وحدات مجموعة المخزن المتنقل 44 أكادير، مدعومة بعناصر الحرس الترابي تارودانت إلى الدواوير المتضررة من هذا الزلزال، إذ باشرت العناصر المساعدة والإغاثة السريعة للضحايا عملات متنوعة من أجل التخفيف من آثار الكارثة، عبر الاستعانة بفرق البحث والإنقاذ لإنقاذ الناجين من تحت الأنقاض ونقلهم لأمكن آمنة، إلى جانب انتشال جثث الضحايا من قبل هذه الفرق، والمساعدة على نقلها ودفنها في الأماكن المخصصة بتعاون مع الهيئات الأمنية المماثلة.


وإلى جانب ذلك، شاركت فرق القوات المساعدة، بتنسيق تام مع اللجنة الجهوية للمساعدة، وبشكل مكثف في بناء مراكز مؤقتة مشكلة من خيام لإيواء الأشخاص بعدما فقدوا منازلهم ووضعت بصفة دائمة ومستمرة، منظومة الحراسة والمراقبة بغية تأمينها وشاركت أطر القوات المساعدة، إلى جانب رجال السلطة في العمليات التحسيسية الرامية إلى التخفيف من تداعيات هذه الكارثة، عبر تقديم الدعم النفسي والاجتماعي الناجين ومساعدتهم على التعامل مع الصدمة النفسية.


وبخصوص عمليات توزيع الإعانات، فقد ساهمت عناصر القوات المساعدة في تأمين هذه العمليات بشكل فعال وفي جو يسوده النظام وروح التآزر، فضلا عن مباشرة عمليات مماثلة من قبيل قافلة تضامنية شعارها “قافلة الإبتسامة”، أطرتها المصالح الإجتماعية التابعة للمفتشية العامة للقوات المساعدة شطر الجنوب، لأجل إدخال الفرحة والسرور في نفوس المتضررين من الزلزال، خاصة الأطفال منهم، عبر زيارة ميدانية للدواوير المتضررة وزعت خلالها مجموعة من الألعاب على الأطفال، كما قدّمت المساعدات الإجتماعيات للقوات المساعدة أنشطة ترفيهية وتواصلية توخّت إدخال الفرحة على قلوب الأطفال ورسم الابتسامة على محياهم.



تعليقات