Bitcoin roulette

القائمة الرئيسية

الصفحات

بعد إسبانيا.. السفارة الأمريكية في الجزائر تحذر رعاياها من السفر إلى تندوف مع اقتراب “صحراء ماراطون 2024”

 

بعد إسبانيا.. السفارة الأمريكية في الجزائر تحذر رعاياها من السفر إلى تندوف مع اقتراب “صحراء ماراطون 2024”

بعد إسبانيا.. السفارة الأمريكية في الجزائر تحذر رعاياها من السفر إلى تندوف مع اقتراب “صحراء ماراطون 2024”

أوصت السفارة الأمريكية في الجزائر، ومن قلب العاصمة الجزائر، رعاياها من السفر إلى تندوف بمناسبة ما يسمى “صحراء ماراطون 2024″، المقرر اجراؤه نهاية شهر فبراير الجاري، وهو تحذير واضح من تواجد عصابات البوليساريو الإرهابية التي تشرف عليها الجزائر.


ويأتي هذا التحذير، بعد أيام قليلة من تنبيه وزارة الخارجية الاسبانية، مواطنيها بعدم زيارة مخيمات تندوف، وطلبت من يتواجد من الإسبان بالمخيمات بمغادرتها في أقرب وقت، وربط بلاغ للوزارة بين “تزايد عدم الاستقرار في شمال مالي” و”تزايد نشاط الجماعات الإرهابية في المنطقة”، وتأثيره “على الأوضاع الأمنية ​​بالمخيمات”.


وطالبت الحكومة الأمريكية من مواطنيها بعدم الاقتراب من محيط الماراثون المخطط له في 28 فبراير 2024، وتجنب المنطقة حتى 15 مارس، مع البقاء في حالة تأهب في المواقع التي يرتادها السياح الغربيون.

من جانبه، حذر “منتدى دعم مؤيدي الحكم الذاتي بمخيمات تندوف” في بيان له يوم أمس (الأحد)، أن هناك علاقة معروفة بين الجماعات الإهابية في منطقة الساحل، وعصابة جبهة البوليساريو، التي تربطها علاقات قوية ومبادلات تجارية وصفقات مشبوهة مع ذات الجماعات الناشطة بالمنطقة.


وأشار المنتدى، إلى أنه سبق أن تعرضت مخيمات تندوف لهجوم من طرف جماعات إرهابية في سنة 2011، ونتج عنه اختطاف 6 أجانب بينهم إسبانيان والمطالبة بفدية لإطلاق سراحهم، قبل أن تنكشف علاقة الحادث الإرهابي بقياديين في جبهة البوليساريو، تورطوا في تقديم معلومات عن الأجانب، وسهلوا دخول وخروج المختطفين وساعدوا في تأمين مسارهم.

تعليقات