Bitcoin roulette

القائمة الرئيسية

الصفحات

ضربة قاضية لبوزبال وزير الخارجية الجزائري يتجاهل بوزبال في لقاء صحفي


ضربة قاضية لبوزبال وزير الخارجية الجزائري يتجاهل بوزبال في لقاء صحفي


كشفت مواقع إعلامية مقربة من بوزبال، بأن وزارة الخارجية الجزائرية، تجاهلت جبهة الإرهابية ومايسمى "بحقوق الشعب الصحراوي" خلال المحادثات التي أجراها وزير الخارجية الجزائري صبري بوقدوم مع كاتب الدولة الإسباني فرناندو فالانثويلا مارثو، هذا الاخير الذي يقوم بزيارة للجارة الشرقية للمملكة.
وأوضحت المصادر ذاتها، بان المسؤولين الجزائريين، تجاهلوا على غير العادة الحديث عن جبهة بوزبال، حيث أكد الوزيران في ندوة صحفية بالعاصمة الجزائر، بكون مشكلة الصحراء المغربية والبوزبال لم يتم إدراجهما بجدول أعمال اللقاء بين الطرفين، وهو ماأغضب قادة الجبهة  الإرهابية الإنفصالية.
هذا، وتحادث وزير الشؤون الخارجية, صبري بوقدوم, يوم أمس الاثنين بالجزائر العاصمة, مع كاتب الدولة الاسباني للشؤون الخارجية, فرناندو فالانثويلا مارثو, الذي يجري زيارة إلى الجزائر، رفقة وفد هام.
وتندرج زيارة فالانثويلا لمدة يومين، حسب وكالة الانباء الجزائرية، في إطار المشاورات السياسية المنتظمة بين الجزائر واسبانيا، وكذا بحث الاستحقاقات الثنائية القادمة, لا سيما الاجتماع الثامن رفيع المستوى المزمع عقده بمدريد في 2020, وكذا تبادل وجهات النظر بخصوص المسائل الاقليمية و الدولية ذات الاهتمام المشترك, وبخاصة الوضع في الساحل وليبيا والشرق الأوسط وكذا المسائل الخاصة بالهجرة ومكافحة الارهاب".
وسيتطرق البلدان خلال محادثاتهما إلى العلاقات بين الجزائر و الاتحاد الأوروبي وكذا التعاون في اطار الاتحاد من أجل المتوسط.
وبهذا التجاهل الجزائري يتلقى الكيان المفتعل جبهة البوزبال ضربة قاسية وهو ما يشير الى  اتساع دلئرة  الخناق المضروب على جبهة الانفصاليين مما ينذر بقرب الانهيار الشامل للكيان الوهمي  نتيجة بدلية تخلى الجزائر على  الجبهة من جهة ومن جهة اخرى نتيجة الدبلوماسية الناجعة التي يعرفها عهد الملك محمد السادس مغاربيا وافريقيا ودوليا.