القائمة الرئيسية

الصفحات

الفضيحة “سيدي حرازم” تجر أخنوش إلى المساءلة


الفضيحة “سيدي حرازم” تجر أخنوش إلى المساءلة
وجه فريق حزب الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب؛ اليوم الثلاثاء 12 نونبر الجاري، سؤالا كتابيا إلى وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات؛ عزيز أخنوش، بخصوص موضوع وجود جراثيم في المياه المعدنية الخاصة بشركة “سيدي حرازم” قيل إنها تشكل “خطرا على صحة المواطنين”.
وقالت النائبة البرلمانية عن فريق حزب “الجرار”؛ إبتسام عزاوي، في سؤال كتابي لأخنوش؛ “إهتز الرأي العام المغربي على إثر المعطيات الخطيرة؛ التي كشفتها الجامعة المغربية لحماية المستهلك، بخصوص إحتواء المياه المعدنية “سيدي حرازم”؛ على جراثيم خطيرة”، معتبرة أنها “تهدد حياة المواطنين، خصوصاً الأطفال وذوي نقص المناعة منهم”.
واسترسلت النائبة البرلمانية في سؤالها؛ الذي إطلعت عليه “آشكاين”، قائلة إن “الشركة المنتجة أكدت صحة هذا الأمر في بلاغ لها، وأوردت أنها اتخذت جميع التدابير الضرورية لمعالجة هذه الحالة”، مسائلة المسؤول الحكومي عن ظروف وحيثيات هذا الحادث، الذي يعرض حياة المواطنين للخطر؟”.
وتابعت عزاوي؛ في سؤالها لوزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ما “مدى نجاعة الإطار القانوني الخاص بالتأكيد من سلامة المنتوجات الموجهة للإستهلاك، وذلك قبل عرضها في الأسواق؟”، وفق تعبير المتحدثة.
وكانت الجامعة المغربية لحقوق المستهلك، قد كشفت في بلاغ سابق لها، عن عدم صلاحية الماء المعدني “سيدي حرازم” للإستهلاك، بسبب وجود “جراثيم خطيرة” تهدد صحة المستهلكين، قبل أن تؤكد الشركة المنتجة صحة الخبر، حين أكدت أنها وقفت على “عدم مطابقة معايير الجودة في ثلاثة عينات لقنينات المياه المعدنية سيدي حرازم، من حجم 0.5 لتر معبأة في خط إنتاج جديد تم تشغيله في أواخر شهر غشت 2019″، وفق بلاغ سابق.