القائمة الرئيسية

الصفحات

الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه بخصوص قضية الصحراء المغربية :


الملك  الحسن الثاني طيب الله ثراه بخصوص قضية الصحراء المغربية :

 الملك  الحسن الثاني طيب الله ثراه بخصوص قضية الصحراء المغربية :


"......شعبي العزيز :
...فانا رقيب عليك ما دمت فيك,, و لكن عليك شعبي العزيز أن تكون الرقيب الشهيد على نفسك طيلة القرون، لان قضية الصحراء لن تقف عند حدود، فدائما ستبقى محسودا عليها. و الأطماع دائما متوجهة نحوها، و ستكون مكايد ضد الصحراء تتلون، فهي تارة بوليساريو أو ما يدعى البوليساريو، و تارة الشعب الصحراوي، أو ما يدعى نفسه بالشعب الصحراوي.


و في القرن المقبل ستظهر المؤامرة في شكل آخر.

 فعليك شعبي العزيز أن تبقى دائما على يقظة، دائما مستعدا لخوض المعركة، دائما مستعدا للإظهار على أن مسيرتك الخضراء السلمية، لم تحكم عليك نهائيا بالمسالمة. بل إن قدراتك و مواهبك الحربية و العسكرية موجودة كذلك فيك كامنة فيك، لم تمت، و ستبقى إلى أن يرث الله الأرض و من عليها."..( وتعتبر هذه الوصية بمثابة توجيه استراتيجي للقوات المسلحة الملكية، حيث عملت به وطبقته في التحضير للحرب والاستعداد الدائم للدفاع عن حوزة الوطن . وبفضل هذا التوجيه أصبح للمملكة المغربية جيش من أقوى الجيوش تدريبا وتسليحا واستعدادا..رحم الله الملك القائد وأسكنه فسيح جنانه. )