القائمة الرئيسية

الصفحات

وباء كورونا... وفاة الداعية “عبدالله أسطة” أقدم مسلمي مدينة “بريشا” بكورونا Royaliste Fidel


وباء كورونا... وفاة الداعية “عبدالله أسطة” أقدم مسلمي مدينة “بريشا” بكورونا Royaliste Fidel

وباء كورونا... وفاة الداعية “عبدالله أسطة” أقدم مسلمي مدينة “بريشا” بكورونا Royaliste Fidel 


أكد المركز الثقافي الإسلامي في بريشيا نبأ وفاة "أقدم مسلم في مدينة بريشيا ، الأب الحنون والمريض الصادق والمريض الصابر ، الذي عانى لسنوات من المرض حتى  `` يختمه كورونا ليموت شهيدًا بعد حياة العطاء ''.

  وأضاف المركز: "توفي محمد جونكونتو عن عمر يناهز 82 عامًا اعتنق الإسلام في الصومال حيث تولى مهمته الإيطالية في الستينيات وعمل لعدة سنوات.  سنوات كأمين للمركز الثقافي الإسلامي في بريشيا ".

  وطالب الاتحاد الدولي للباحثين المسلمين في بيان الشيخ الداعي والمعلم عبد الله أسطا عثمان بالعفو عنه.

  وكتب النقابة في بيان على موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت: "يا روحي بهدوء ، عد إلى ربك ، راض ، وادخل عبيدي وأدخلني".

  لقد استقبلنا قلوب مليئة بالقضاء على الله وقيمة خبر وفاة العالم العظيم والمعلم الصالح فضيلة الشيخ أوستا عثمان أوغلو رحمه الله كان من الدعاة.  النشطاء الذين كرسوا حياتهم لله ولخدمة الإسلام ، وكذلك حفظ وتعليم القرآن الكريم للصغار والكبار ومئات المذكرات.

  و رحمه الله هو من مؤسسي مدرسة تحفيظ و تعليم القرآن الكريم في مسجد يسيل كامي في بورصة بتركيا.

  وأكد الاتحاد في بيانه الموقع من قبل الرئيس الأستاذ الدكتور أحمد الرصوني والأمين العام الأستاذ الدكتور علي القرة داغي أن "الأمة الإسلامية فقدت عالما من علماءها المخلصين والمخلصين نسأل  إلى الله عز وجل أن يغفر له ، ويرحمه ، ويرحمه ، ويغفر له ، ويكافئه بأفضل ثواب ويكرمه.  وتدخلها في جنة الجنة ، وتزرعها مع الأنبياء والأصدقاء وصالح هؤلاء الصحابة ، وإلهام عائلته وأسرته وأصدقائه المقربين وزملائه على الصبر والراحة التي  هي بركات الرب وبركات المستجيب.

  الله يرحم المتوفى ويغفر له ويرفع رتبته إلى الجنة ويعول أهلها وأحبائه وأولئك الذين يتحلون بالصبر والارتياح ، ونحن لله وإنا إليه راجعون.