القائمة الرئيسية

الصفحات

”شاب ميت” يعود إلى الحياة بعد 10 سنوات على تشييع جنازته ودفنه والسلطات تأمر.....


”شاب ميت” يعود إلى الحياة بعد 10 سنوات على تشييع جنازته ودفنه والسلطات تأمر بفتح القبر وإخراج الرفات المدفون فيه


”شاب ميت” يعود إلى الحياة بعد 10 سنوات على تشييع جنازته ودفنه والسلطات تأمر

تنكب عناصر من الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء  هذه الأيام على التحقيق في قضية غريبة ومثيرة هزت أحداثها الرأي العام بمنطقة الغرب، بعدما تداول رواد مختلف مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو لشخص يؤكد فيه  ان شقيقه الذي تم دفنه سنة 2007 بمدينة سيدي قاسم، يوجد على قيد الحياة ويعمل بضيعة فلاحية.

ووفق المساء، فإن هذه القضية لها علاقة وطيدة بجريمة قتل وقعت سنة 2007 بضيعة فلاحية تقع بدوار أولاد سيدي بحاج في دائرة سوق الأربعاء الغرب، راح ضحيتها أحد المستخدمين على يد ابن صاحب الضيعة، وهي الضيعة نفسها التي كان يعمل فيها الشاب الذي ظهر مجددا بعد مرور عقد من الزمن. وبناء على التماس من المحققين، أمر الوكيل العام لدى استئنافية القنيطرة بفتح القبر وإخراج الرفات المدفون فيه لتحديد هوية صاحب الجثة، إذ تم إجراء فحص أنثروبولوجي عليها، وكانت نتائجه موضوع تقرير مفصل قاد المحققين إلى الكشف عن لغز هذه القضية.

والتمس المحققون كذلك من الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالقنيطرة، اعطاء اوامره للجهات المسؤولة قصد منحهم ترخيصا بالولوج الى السجن الفلاحي لاستنطاق معتقل له صلة بالتحقيقات التي تجريها عناصر الفرقة الامنية نفسها بتعليمات من النيابة العامة في مقطع الفيديو يدعي من خلاله شخص ان اخاه الذي تم التشطيب عليه من سجلات الحالة المدنية حيا يرزق.


وكشف بنعيسى خلال جلسة الاستماع تفاصيل صادمة حول غيابه عن أسرته في ظروف غامضة، وكذا ظروف ترحيله من الضيعة التي كان يشتغل فيها بمدينة سوق أربعاء الغرب بسبب معاينته للجريمة المذكورة، والتي تورط فيها ابن صاحب الضيعة، الذي يوجد رهن الاعتقال بسجن “أوطيطة2”.