القائمة الرئيسية

الصفحات

الداخلية توقف قائدا بأيت ملول بسبب شبهة الارتشاء


الداخلية توقف قائدا بأيت ملول بسبب شبهة الارتشاء



الداخلية توقف قائدا بأيت ملول بسبب شبهة الارتشاء

أوقفت وزارة الداخلية، الأحد 16 غشت 2020، قائد المقاطعة الرابعة بمدينة آيت ملول، مؤقتا عن العمل، إلى أن يفصل القضاء في تهمة "الارتشاء" الموجهة إليه من طرف النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بأكادير.

وأوضحت مصادر مطلعة أن مواطنا كان قد تقدم بشكاية عبر الرقم الأخضر الخاص بالتبليغ عن الرشوة، تفيد تعرضه للابتزاز من طرف الموقوف إلى جانب عون سلطة برتبة مقدم، للسماح له بالاستمرار في أشغال البناء بالمنطقة.

وأوردت المصادر نفسها أن عناصر الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن أكادير، نصبت كمينا لعون سلطة الطرف الرابط بين المشتكي والمشتكى به تحت إشراف النيابة العامة، ليتم ضبطه متلبسا بتسلم رشوة قدرها 15 ألف درهم، 1000 درهم منها مقابل وساطته.

واعتقل المشتبه فيه واقتيد إلى مقر الأمن بآيت ملول، وجرى الاستماع إليه في محضر رسمي، حيث أكد أنه كان وسيطا للقائد في هذه الجريمة، ووضع رهن تدابير الحراسة النظرية لتعميق البحث معه  قبل أن يحال على أنظار النيابة العامة.

وأضافت المصادر نفسها أن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بأكادير، استمع للمشتبه فيهما معا، قبل أن يحيل القائد على قاضي التحقيق لاستنطاقه بخصوص التهم الموجهة إليه.