القائمة الرئيسية

الصفحات

المغرب تحت قيادة جلالة الملك محمد السادس نصره الله واجهة للعمل الإنساني الداعم للشعوب والدول


المغرب تحت قيادة جلالة الملك محمد السادس نصره الله واجهة للعمل الإنساني الداعم للشعوب والدول


المغرب تحت قيادة جلالة الملك محمد السادس نصره الله واجهة للعمل الإنساني الداعم للشعوب والدول

قال نوفل البعمري، محلل سياسي، إن "المغرب له خيار دبلوماسي واضح، هو الخيار المستند على المدخل الإنساني في مقاربته الدبلوماسية وتعاطي مع مختلف الشعوب، وقد سبق له أن وجه مساعدات غذائية وطبية عديدة إلى دول صديقة في إطار محاربة كوفيد 19".

المغرب تحت قيادة جلالة الملك محمد السادس نصره الله واجهة للعمل الإنساني الداعم للشعوب والدول
وأوضح البعمري، في تصريح صحافي أن "المغرب كان من الأوائل ممن قدم الدعم للشعب اللبناني بعد فاجعة انفجار المرفأ، وهو دعم لقي انعكاسه الإيجابي داخل المجتمع اللبناني الذي شكر المغرب بلدا وملكا وشعبا حيث تحوّلت رسائل الشكر إلى محمد السادس إلى "تراند" بمختلف مواقع التواصل الاجتماعي".
وأوضح البعمري أن "المغرب، من خلال ملك البلاد، لطالما كان في واجهة العمل الإنساني الدّاعم للشعوب والدول خاصة في مثل هذه المحنة القاسية، التي خلفت ضحايا من أبناء الشعب اللبناني الذي يعد شعبا صديقا للمغرب، وبلدا شقيقا للمغرب تربطه علاقات تاريخية بالمغرب يتداخل فيها الثقافي بالاجتماعي بالاقتصادي والسياسي."