القائمة الرئيسية

الصفحات

مؤلم جداً... كورونا يودي بحياة أسرة بكاملها بسبب حفل زفاف


مؤلم جداً... كورونا يودي بحياة أسرة بكاملها بسبب حفل زفاف


مؤلم جداً... كورونا يودي بحياة أسرة بكاملها بسبب حفل زفاف

كورونا يودي بحياة أسرة بكاملها بسبب حفل زفاف وضرب عرض الحائط بكل الاجراءات الوقائية
في مأساة جديدة من مآسي وباء كورونا، توفيت عائلة بالكامل بسبب إصابة أفرادها بالفيروس، بعد أيام من حضورهم حفل زفاف أحد أقاربهم.

و اجتاحت حالة من الحزن مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بعد وفاة الشاب محمد الفنجري، الثلاثاء، من جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” بعد أن عاش مأساة فقدان أسرته واحداً تلو الآخر.
في يوم 26 غشت الماضي، أعلن الدكتور الصيدلي محمد الفنجري، وفاة والدته بعد إصابتها بفيروس كورونا، مشيراً إلى أنها أصيبت بالعدوى من إحدى السيدات أثناء حضورها حفل زفاف ابن شقيقها قبل أيام.

وبعدها بـ10 أيام، أعلن وفاة والده بفيروس كورونا، بعد انتقال العدوى إليه من زوجته المتوفية، وبعدها بثلاثة أيام فقط، مات  أخوه أيضا بسبب الفيروس، وقال “أخويا في ذمة الله”.

ولم تمر سوى بضع أيام حتى إعلان الفنجري إصابته هو الآخر بفيروس كورونا، وطلب من المتابعين الدعاء له، وخلال الساعات الماضية، أعلن أصدقاؤه وفاة الفنجري ليلحق بأمه وأبيه وأخيه، متأثر بإصابته بفيروس كورونا.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر خبر وفاة عائلة الفنجري، وسادت حالة من الحزن والأسى بين المتابعين، الذين دعوا لعائلة الفنجري، وطالبوا الناس بالحذر.

من جانبه، قال الدكتور إيهاب قطارية، أمين الصندوق بنقابة الصيادلة بمحافظة دمياط، في تصريحات صحفية، إن الفنجرى كان عمودًا لأسرته، حيث حرص على متابعة حالتهم وزيارتهم أثناء إصابتهم في الوقت الذي ظهرت عليه هو الآخر أعراض الإصابة بالفيروس.



وأكد أن هذه المأساة تدق أجراس الخطر للمواطنين لكيلا يستهينوا بالإصابة بالفيروس، ويطبقوا إجراءات التباعد الاجتماعي والحماية الشخصية.