القائمة الرئيسية

الصفحات

تنفيذا للمخطط الصناعي الذي أطلقه جلالة الملك.. المصادقة على اتفاقيات المناطق الصناعية باكادير


تنفيذا للمخطط الصناعي الذي أطلقه جلالة الملك.. المصادقة على اتفاقيات المناطق الصناعية باكادير

تنفيذا للمخطط الصناعي الذي أطلقه جلالة الملك.. المصادقة على اتفاقيات المناطق الصناعية باكادير


جرت بـأكادير المصادقة على اتفاقيات التثمين لعدد من المناطق الصناعية المتواجدة في بعض أقاليم جهة سوس ماسة.
وحسب الموقع الرسمي لمجلس جهة سوس ماسة، فالأمر يتعلق بالمنطقة الصناعية لأولاد تايمة ( إقليم تارودانت)، والمنطقة الصناعية لتيزنيت، والمنطقة الصناعية للدراركة (عمالة أكادير إداوتنان) ، إضافة إلى منطقة الأنشطة الاقتصادية بطاطا.
وأفاد المصدر نفسه، أن الاجتماع عرف مشاركة كل من رئيس المجلس الجهوي، إبراهيم حافيدي، و رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لسوس ماسة، ومدير المركز الجهوي للاستثمار، والمندوب الجهوي للتجارة والصناعة، إضافة إلى مدير مجموعة العمران.
وأضاف أن المصادقة على اتفاقيات التثمين للمناطق الصناعية في جهة سوس ماسة تأتي في سياق سلسلة من الجهود المبذولة على أكثر من صعيد من أجل تنزيل المخطط الجهوي للتسريع الصناعي 2014 ـ 2020 لجهة سوس ماسة، والذي تم التوقيع على الاتفاقيات والبروتوكول الخاص به خلال حفل نظم في 28 يناير 2018 بمدينة أكادير ، وترأسه صاحب الجلالة الملك محمد السادس .
ويروم هذا المخطط حسب المصدر نفسه تحويل جهة سوس ماسة إلى قطب اقتصادي قادر على خلق الشغل، وتثمين مواردها، ودعم قطاعاتها المنتجة لضمان تنمية مندمجة ، حيث يطمح المخطط إلى خلق 24 ألف منصب شغل جديد، بشراكة مع الفيدراليات المهنية.
وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس، اشرف السنة الماضية بأكادير، على تدشين مدينة الابتكار سوس -ماسة، التي تعد تجسيدا للتنزيل الجهوي لمخطط التسريع الصناعي، الذي أطلقه جلالة الملك في 28 يناير 2018.
وتجسد مدينة الابتكار الجديدة، التي تشكل رافعة حقيقية لانبثاق بيئة ملائمة للبحث وتطوير الابتكار، العناية الملكية السامية بجهة سوس -ماسة، وإرادة صاحب الجلالة لجعل الجهة قطبا اقتصاديا مركزيا للمملكة، قادرا على خلق فرص الشغل للشباب وضمان نمو شامل خدمة للمواطن.
ويأتي انطلاق استغلال مدينة الابتكار لتعزيز دينامية المقاولات بأكادير الكبرى وتدعيم زخم التنمية الصناعية، التي تم إطلاقها بالجهة من أجل التنزيل الجهوي لمخطط التسريع الصناعي، الذي يندرج في إطار تنفيذ الجهوية المتقدمة.
و تتم متابعة أزيد من 211 مشروعا صناعيا باستثمار تقديري يبلغ 8,2 مليار درهم، مع خلق 29 ألف و222 منصب شغل مباشر، 187 مشروعا منها عملية أو قيد التنفيذ أو ملحقة بالمناطق الجديدة المهيئة، حيث ستمكن من خلق 19 ألف و346 منصب شغل مباشر، أي 81 بالمائة من الأهداف المسطرة.