القائمة الرئيسية

الصفحات

أمير المؤمنين جلالة الملك سيدي محمد السادس مفخرة للعرب والمسلمين

أمير المؤمنين جلالة الملك سيدي محمد السادس مفخرة للعرب والمسلمين

الله يبارك في عمر سيدي 

أمير المؤمنين جلالة الملك سيدي محمد السادس مفخرة للعرب والمسلمين

أمير المؤمنين جلالة الملك سيدي محمد السادس مفخرة للعرب والمسلمين


لقد من الله على هذه الأمة المغربية بأن أعطاها سليل الدوحة النبوية أمير المومنين جلالة الملك سيدي محمد السادس، وهو يواصل، ليل نهار، العمل الدؤوب من أجل وضع المغرب على سكة القرن الواحد والعشرين، مع ما يتطلبه ذلك من عصرنة وتحديث، عنوانهما تلك الأوراش الكبرى التي أطلقها جلالته في كل أرجاء المملكة وفي ظرف وجيز، حيث همت كل الميادين وجميع الشرائح بدون استثناء، مع التركيز على الفئات التي تعاني من الحرمان والهشاشة.
حفظه الله بما حفظ به السبع المثاني والقرأن العظيم وهو يرفل في ثوب العز والنصر والتمكين، محروسا بعين الله التي لا تنام ، مكفولا بكنفه الذي لا يرام، مقرور العين بولي العهد الأمجد سمو الأمير الملكي مولاي الحسن ، وبصنوه الرشيد سمو الأمير مولاي رشيد، وبأسرته الشريفة إنه مجيب الدعوات، وجالب الخيرات ودافع المضرات..