القائمة الرئيسية

الصفحات

دولة تقرر رفع “كامل القيود” أمام سفر مواطنيها انطلاقا من يناير المقبل


دولة تقرر رفع “كامل القيود” أمام سفر مواطنيها انطلاقا من يناير المقبل

دولة تقرر رفع “كامل القيود” أمام سفر مواطنيها انطلاقا من يناير المقبل

أعلنت وزارة الداخلية السعودية، اليوم الأحد، رفع “كامل القيود” أمام حركة سفر مواطنيها، بعد الأول من  يناير المقبل، وذلك بعد إغلاق للمنافذ والمعابر والموانئ، استمر نحو 6 أشهر بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس)، عن مصدر مسؤول في وزارة الداخلية، قولها، إنه تمت الموافقة على أن يكون الرفع الكامل للقيود على مغادرة المواطنين للمملكة والعودة إليها، والسماح بفتح المنافذ لعبور جميع وسائل النقل عبر المنافذ البرية، والبحرية، والجوية، بعد تاريخ 1 يناير 2021، وفق الإجراءات المتبعة قبل جائحة كورونا.

كما قررت الوزارة السماح لبعض الفئات من المواطنين السفر إلى خارج المملكة والعودة إليها وفق ضوابط واشتراطات معينة.

وبحسب “واس”، فإن الفئات المشمولة بذلك الاستثناء، تضم الموظفين الحكوميين المكلفين بمهام رسمية من مدنيين وعسكريين، والعاملين في البعثات الدبلوماسية والقنصلية والملحقيات السعودية في الخارج، والعاملين في المنظمات الإقليمية والدولية وعائلاتهم ومرافقيهم.

كما يستثني القرار الفئة العاملة بالدولة أو رجال الأعمال أو المرضى والحالات الإنسانية والطلبة.
و ينص قرار الوزارة على السماح بدخول المملكة والخروج منها لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي، وكذلك السماح بدخول غير السعوديين من الحاصلين على تأشيرات وفقًا للضوابط والإجراءات الصحية.

كمت قررت الوزارة عدم السماح لأي شخص بدخول أراضي المملكة إلا بعد تقديم ما يثبت خلوه من الإصابة بفيروس كورونا المستجد بناءً على تحليل حديث من جهة موثوقة خارج المملكة لم يمر على تاريخ إجرائه أكثر من 48 ساعة.