القائمة الرئيسية

الصفحات

عيد ميلاد سعيد، صاحبة السمو الملكي لالة أسماء حفظها الله


عيد ميلاد سعيد، صاحبة السمو الملكي لالة اسماء


عيد ميلاد سعيد، صاحبة السمو الملكي لالة أسماء حفظها الله

عيد ميلاد سعيد، صاحبة السمو الملكي لالة اسماء
تحتفل العائلة الملكية والشعب المغربي، يوم 29 شتنبر ، بعيد ميلاد صاحبة السمو الملكي الأميرة لالة أسماء حفظها الله ، وتلك مناسبة لتسليط الضوء على الالتزام الدائم لصاحبة السمو الملكي بخصوص تحسين أوضاع الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة والأكثر ضعفا من السكان الفقراء.

انخرطت صاحبة السمو الملكي الأميرة لالة أسماء منذ صغرها في تعزيز القيم النبيلة للوطنية والتضامن و تحسين أوضاع الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.



بصفتها رئيسة شرفية لمؤسسة لالة أسماء للأطفال والشباب الصم، تحيط سموها هذه الشريحة من السكان برعاية خاصة وذلك بغية إدماجها التام في المجتمع المغربي.



منذ عدة عقود، تقدم المؤسسة تعليمًا متخصصًا يعتمد على منهج التعليم الوطني الابتدائي والثانوي، للمستفيدين من الدعم التقني، وذلك بفضل وسائل السمع الرقمية والأنظمة الإلكترونية التي تسهل تكيفهم وخروجهم من العزلة.

وتتدخل المؤسسة أيضًا في التدريب المهني من خلال إقامة ورشات عمل للتطريز والنسيج وتصفيف الشعر والفنون البصرية، كما تمنح طلابها الفرصة للمشاركة في التكوين في تخصصات متكاملة أخرى تجرى في مراكز التدريب المهني في قطاع الحرف اليدوية.



وفي إطار دعمها المستمر لهذه المؤسسة الرائدة في رعاية الأطفال الصم، ترأست لالة أسماء خلال شهر يونيو، حفل نهاية العام الدراسي 2018ـ2019 للمؤسسة، الأمر الذي شكل فرصة لسموها للحصول على المزيد من المعلومات حول المشروع التعليمي للمؤسسة وأنشطة الحياة الجامعية لطلاب المؤسسة في كلية العلوم بالرباط.

كما كان هذا الحفل مناسبة لتعريف سموها ببرنامج التعليم الدامج للطلاب المستقبليين للمؤسسة في جامعة فاس الأورو متوسطية، بالإضافة إلى أنشطة طلاب المؤسسة في المخيم الصيفي التابع للمؤسسة المحمدية للأعمال الاجتماعية للقضاة والمسؤولين القضائيين في أكادير خلال صيف عام 2018

يشكل الاحتفال بعيد ميلاد صاحبة السمو الملكي لالة أسماء، مناسبة هامة للإشادة والثناء من طرف الشعب المغربي على الأميرة الملتزمة التي تركت بصمتها في مجال العمل الاجتماعي الموجه للأطفال الذين يعانون من ضعف السمع
الله يبارك في عمر لالة