القائمة الرئيسية

الصفحات

هكذا ستجرى عملية إفتتاح جلالة الملك محمد السادس نصره الله للبرلمان عن بُعد في سابق تاريخية

 هكذا ستجرى عملية إفتتاح جلالة الملك محمد السادس نصره الله للبرلمان عن بُعد في سابق تاريخية

في سابقة من نوعها يفتتح جلالة الملك محمد السادس نصره الله السنة التشريعية الاخيرة من الولاية العاشرة عن بعد دون الحضور الى قبة البرلمان لإلقاء الخطاب التوجيهي أمام 515 برلماني.

كشفت مصادر جد مطلعة   أن التوجيهات الملكية السامية باحترام التدابير القانونية المحددة بقانون الطوارئ الصحية دفعت رئيسي مجلسي البرلمان الى اتخاذ تدابير لتقليص حضور البرلمانيين.

وأضافت ذات المصادر أن الحضور للقاعة العامة لمجلس النواب للاستماع للخطاب الملكي لن يتجاوز 58 عضواً حددهم البرلمان في رئيسي المجلسين واعضاء مكتبي البرلمان ورؤساء الفرق والمجموعات البرلمانية بالاضافة الى رؤساء اللجان الدائمة بكلا المجلسين

المصادر المأذونة أوضحت  أن جلسة الافتتاح ستعرف حضور العثماني مرفوقاً بست وزراء فقط فيما سيحضر رؤساء المؤسسات الدستورية ومن بينهم ادريس جطو رئيس المجلس الاعلى للحسابات وسعيد اهراي رئيس المحكمة الدستورية ومصطفى فارس الرئيس المنتدب للمجلس الاعلى للسلطة القضائية واخرون.


وأضافت ذات المصادر أن توجيهات من الديوان الملكي توصل بها الحبيب المالكي وحكيم بنشماس وسعد الدين العثماني ورؤساء المؤسسات الدستورية  تشدد على احترام كل الطقوس المتعلقة بافتتاح الملك للدورة الخريفية من الجمعة الثاني من شهر اكتوبر خصوصاً فيما يتعلق باحترام اللباس الوطني كما ينص على ذلك النظام الداخلي للمجلسين والحضور الى القاعة في حدود الثالثة مساء من بعد غد الجمعة.


ورجحت مصادرنا أن يلقي جلالة الملك محمد السادس نصره الله خطاب البرلمان في حدود 5 مساء وفق التوقيت الجاري به العمل

في سياق ذلك، تسبب وباء كورونا في الغاء عدد من المراسيم المرتبطة بالافتتاح وخصوصا استقبال الملك لرئيسي المجلسين والوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان لتقديم الحصيلة البرلمانية السنوية.

كما شددت مصادرنا على أن الحبيب المالكي وحكيم وبنشماس ومصطفى الرميد سيحيلون حصيلتهم السنوية على الديوان الملكي دون مراسيم اللقاء.