القائمة الرئيسية

الصفحات

 

ملك الفقراء محمد السادس نصره الله 




"لا أحدَ يُنكِرُ أنها كانت سنةً صعبة جدا..

وأن بقاءنا شاهدين على آخرِ أيامِها إنجازٌ يستحقُ الرضا ويستوجبُ الحمد..


تأكد بالملموس ما قام به سبط الرسول الكريم مولاي جلالة الملك محمد السادس نصره الله ملك الفقراء من أجله شعبه العظيم و كذلك من أجل إفريقيا و العالم الإسلامي و سيسجل الثاريخ الانجازات لهذا الملك العظيم المتواضع 


اللهم احفظ ولي أمرنا سبط الرسول الكريم مولاي جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده وبارك في عمره ومتعه بالصحة والعافية في الحل والترحال 


تعلمنا من هذه الأزمة دروس و عرفنا الرجال الذين سهروا من أجلنا و ضحوا من أجلنا انهم العيون التى لا تنام القوات المسلحة الملكية و الدرك الملكي و الأمن الوطني و القوات المساعدة و الوقاية المدنية و السطات المحلية و الأطر الطبية و المجتمع المدني و كل القوى الوطنية الحية بالبلاد

تأملات

علّمتنا أن السلامةَ في البُعد.. وأن من أغلقَ فمهُ حَفِظَ نفسه..

وأن البيتَ هو المأوى.. وأن العائلة هي الإرثُ الأغلى..

وأن أغلب الظواهرَ الإجتماعية مجاملاتٌ يمكنُ الاستغناء عنها ..!!

وأن طباعَنا تتبدّل.. وأمنياتنا تتغير..


ويظلُ الدعاء عوضاً مُتاحاً وباباً مفتوحاً..

اللهم ارزقنا الأمل.. وحُسنَ العمل.. والخيرَ والبركة في الأهلِ والصحة."

اللهم صل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم و على آله وصحبه أجمعين