القائمة الرئيسية

الصفحات

ظهير ملكي ينهي هيمنة الذراع الدعوية للبيجيدي على المجالس العلمية

 

ظهير ملكي ينهي هيمنة الذراع الدعوية للبيجيدي على المجالس العلمية




تعرضت المجالس العلمية المحلية لرجة كبرى بعدما صدر الظهير الملكي المتعلق بالتعيينات الجديدة للمجالس الدينية الرسمية، ووفق المعطيات الصادرة بالجريدة الرسمية فقد تم الكشف عن اسماء  187 عضو مجلس علمي جديد همت 72 اقليم.


المثير وفق مصادر جد مطلعة حسب  جريدة Rue20 الإلكترونية فإن القائمة الطويلة لاعضاء المجالس العلمية الجديدة جاءت خالية من  رموز حركة التوحيد والإصلاح التي تشكل العمق الاستراتيجي والبشري لحزب العدالة والتنمية.


ذات المصادر أكدت أن جل المجالس العلمية بالمدن الكبرى مثل الرباط والدار البيضاء وفاس وطنجة لم تعرف حضور اسماء معروفة داخل الذراع الدعوي للبيجيدي كما كان الحال مع المجالس السابقة.

 

ووفق ذات المصادر الموثوقة فإن التعيينات الجديدة داخل المؤسسات الدينية المحلية تميزت بحضور بعض من المحسوبين على التيار التصوفي الذي ينتمي إليه أحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية

محتويات الموضوع