القائمة الرئيسية

الصفحات

الحكومة الإسبانية لا تعترف بجيهة البوليساريو الانفصالية الإرهابية...


الحكومة الإسبانية لا تعترف بجيهة البوليساريو الانفصالية الإرهابية... 




جواب صادم للإعداء من طرف الحكومة الاسبانية على سؤال بمجلس الشيوخ الاسباني .


في معرض ردها على سؤال من السيد MULET GARCÍA Carles الموجه للحكومة الاسبانية بتاريخ 13 نونبر 2020 ، بخصوص التحرك المغربي لتأمين معبر الگرگرات، ورغم أن السؤال تضمن مغالطات خطيرة ، وقدم معلومات خاطئة عن طبيعة التدخل المغربي، وتحدث عن أسر أشخاص، وحاول تضخيم الحدث بما يتناسب وطمعه في رد اسباني يتماشى مع قناعاته وميله لجبهة البوليساريو ، الا أن جواب الحكومة الاسبانية كان صادم للنائب البرلماني والتوجه الذي يمثله داخل البرلمان، وحازم ،ظا في الوقت ذاته حين تحدث الرد عن عدم اعتراف اسبانيا بالجمهورية الصحراوية ، حين تضمن الجواب رأيا واضحا وصريحا : " فيما يتعلق بالمعلومات المطلوبة ، يلاحظ أن الموقف الإسباني الرسمي بشأن قضية  الصحراء الغربية ثابت ولم تتغير.  لا تعترف إسبانيا بالجمهورية الوهمية الصحراوية." 


جواب الحكومة الاسبانية يوم امس الجمعة 18 دجنبر 2020، يمثل ردا رسميا واضحا، ويقطع الطريق على المزايدات، ويبدوا جليا أنه لم يتأثر بالقرار الامريكي المعترف بالسيادة المغربية على الصحراء، ولم يلتفت للمحاولات المتكررة للتأثير على موقف اسبانيا عبر مراسلتها ، وتنظيم مظاهرات من طرف أنصار البوليساريو وحلفاءهم الاسبانيين .


جواب الحكومة الاسبانية خيبة جديدة من خيبات جبهة البوليساريو والمدافعين عنها ، واندحار واضح في معقل كان بالأمس من معاقلها الأساسية ، لكن الحقيقة تبينت والعالم بدأ يفهم الوضع الاقليمي ، ويعرف أن المغرب يسعى للحل ويقدم الاقتراحات، ويشتغل بالميدان، وينمي المنطقة ، ويشرك العالم الخارجي في تطوير وتعزيز الاستقرار بالمنطقة، وينشد إنهاء الملف من خلال تنزيل مبادرة الحكم الذاتي الواقعية، في ظل جمود وعرقلة من الأطراف الأخرى، وهو أمر لم يعد مقبولا السكوت عنه الى الأبد.