القائمة الرئيسية

الصفحات

دونالد ترامب يُهاجم بولتون بشدّة ويصفه بأنه “الأغبى في واشنطن” بعد انتقاده لاعتراف الولايات المتحدة بمغربية الصحراء.


 دونالد ترامب يُهاجم بولتون بشدّة ويصفه بأنه “الأغبى في واشنطن” بعد انتقاده لاعتراف الولايات المتحدة بمغربية الصحراء.



هاجم الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب مجددا الأحد، مستشاره السابق للأمن القومي جون بولتون، واصفا إياه بأنه “من الأشخاص الأغبى في واشنطن”.


يأتي ذلك، بعد دعوة جون بولتون، الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، إلى “إلغاء قرار الرئيس دونالد ترامب بالاعتراف بمغربية الصحراء”، لأنه “يقوض السياسة الأمريكية”.



وكتب ترامب في تغريدة، اليوم الأحد متسائلا: “ماذا يمكن لبولتون، وهو من الأشخاص الأغبى في واشنطن، أن يعرفه؟ ألم يكن الشخص الذي تحدث بحماقة في تصريح متلفز عن “الحل الليبي” لوصف ما ستفعله الولايات المتحدة تجاه كوريا الشمالية؟”. لدي الكثير من “القصص الغبية” الأخرى لبولتون”.


وكان بولتون قد نشر مقالا، قبل ثلاثة أيام، في مجلة “فورين بوليسي”، وصف فيه إعلان ترامب، في 11 دجنبر الجاري، بشأن اعتراف الولايات المتحدة بالسيادة المغربية على الصحراء بأنه “تدني آخر لإدارته”.


وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت اعترافها بسيادة المغرب على صحرائه، واتخاذها لقرار فتح قنصلية لها في مدينة الداخلة، كما أعلنت سفارتها في العاصمة الرباط عن الخريطة الجديدة للمغرب، التي باتت تعتمدها الولايات المتخدة الأمريكية، والتي تضم الصحراء للتراب الوطني.