القائمة الرئيسية

الصفحات

تعثر مشروع ملكي ضخم لحماية تطوان من الفيضانات بميزانية 88 مليار !

 

تعثر مشروع ملكي ضخم لحماية تطوان من الفيضانات بميزانية 88 مليار !


تعثر مشروع ملكي ضخم لحماية تطوان من الفيضانات بميزانية 88 مليار !


رغم أن الملك أعطى في سنة 2015 ، انطلاقة أشغال تهيئة وادي مرتيل، الذي يندرج في إطار البرنامج المندمج للتنمية الاقتصادية والحضرية لمدينة تطوان (2014- 2018) ، لحماية تطوان و مرتيل من الفيضانات بميزانية 880 مليون درهم ، إلا أن المشروع بقي حبراً على ورق ، قبل أن تعيد الفيضانات الأخيرة التي شهدتها الدارالبيضاء الجدل حوله من جديد.


مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، أعلن أمس الأربعاء أنه صادق في دورته الاستثنائية، على تخصيص غلاف مالي بقيمة 183 مليون درهم، لتمويل أشغال تهيئة وتوسيع ضفاف وادي مرتيل، الذي يندرج في إطار مشروع تهيئة وادي مرتيل الذي أعطى انطلاقته الملك محمد السادس، في أكتوبر 2015.


ويمثل هذا المشروع الذي تبلغ كلفته الإجمالية مليار و 98 مليون درهم، حسب بلاغ مجلس الجهة ، موضوع اتفاقية شراكة تهدف إلى تحديد شروط إنجاز وتمويل أشغال تهيئة وتوسيع ضفاف وادي مرتيل، وكذا تهيئة روافده مع توفير العقارات اللازمة لتحديد الملك العام المائي، والتي تدخل في إطار مشروع تهيئة سهل وادي مرتيل.



 

وقد حدد نص الاتفاقية، مدة انجاز الأشغال المتعلقة بوادي مرتيل، في ثمان سنوات، اعتبارا من تاريخ المصادقة على الاتفاقية من طرف الشركاء.


يشار إلى أن العديد من المشاريع الملكية في جل المدن المغربية بقيت حبراً على ورق ، رغم أنها كانت المنقذ الوحيد من الكوارث الطبيعية كما هو الحال بالنسبة لقناة واد بوسكورة بالدارالبيضاء التي جنبت المدينة كارثة حقيقية

محتويات الموضوع