القائمة الرئيسية

الصفحات

توقيف “كوميسير” “عربد” في الشارع و تجريده من سلاحه الوظيفي و وكيل الملك يضعه تحت الحراسة النظرية

 

توقيف “كوميسير” “عربد” في الشارع و تجريده من سلاحه الوظيفي و وكيل الملك يضعه تحت الحراسة النظرية


توقيف “كوميسير” “عربد” في الشارع و تجريده من سلاحه الوظيفي و وكيل الملك يضعه تحت الحراسة النظرية


أحالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن القنيطرة، على وكيل الملك، نهاية الأسبوع، عميد شرطة في حالة اعتقال، بعدما عربد بالشارع العام وهو في حالة سكر، رغم انتمائه لفئة حاملي السلاح، وأمرت النيابة العامة بوضعه رهن تدابير الحراسة النظرية للتحقيق معه في جنحة السكر العلني البين وجنح أخرى.


و ذكرت “الصباح”، أن المسؤول الأمني جرى الاستماع إليه بعد صحوه من تأثير الخمر، وأنجزت له الضابطة القضائية محاضر أبحاث تمهيدية، بعد تجريده من سلاحه الوظيفي، وبعدها أحيل في حالة اعتقال على النيابة العامة، من أجل استنطاقه في الجرائم المرتكبة وترتيب الجزاءات الزجرية في حقه.



و أوضح المصدر ذاته، أن الظنين أفلت من الإيداع رهن السجن المحلي العواد بالمدينة، بعدما أدى كفالة مالية قدرها 5000 درهم لإثبات الحضور ضمن جلسات التقاضي أمام القاضي الجنحي المقرر في قضايا التلبس، بعدما تدخل عدد من معارفه لإفلاته من الإيداع، فيما سارعت ولاية أمن القنيطرة إلى إنجاز محاضر له أحيلت على المديرية العامة للأمن الوطني بالرباط، من أجل ترتيب الجزاءات الإدارية في حقه، سيما أن المسؤول من حاملي السلاح ومن المفروض عليه اتخاذ الحيطة والحذر لتفادي سقوطه في هذه المطبات.

محتويات الموضوع