القائمة الرئيسية

الصفحات

فضائح عصابات البوليساريو تتواصل مع الصور الملفقة..وهذه المرة صورة اندلاع النيران في أحد الأسواق المغربية

 

فضائح عصابات البوليساريو تتواصل مع الصور الملفقة..وهذه المرة صورة اندلاع النيران في أحد الأسواق المغربية 


فضائح عصابات البوليساريو تتواصل مع الصور الملفقة..وهذه المرة صورة اندلاع النيران في أحد الأسواق المغربية
المغاربة المحتجزين بسجون تندوف باشراف عصابات البوليساريو الإرهابية 


عمدت مرتزقة البوليساريو و مواقع جزائرية  إلى ترويج أخبار كاذبة وشائعات حول قصف منطقة الكركرات على الحدود المغربية الموريتانية في محاولات بائسة لإقناع الرأي العام بأن المنطقة تعيش حالة حرب و التعويضن خسارة في الميدان بكذب في العالم الافتراضي،  قبل أن يتبين أنها صورة اندلاع نار في أحد الأسواق المغربية، في حادث وقع قبل سنوات.

اقرأ أيضابالفيديو حقيقة قصف معبر الكركرات ليلة السبت من طرف مرتزقة البوليساريو


و أفادت مصادر مطلعة، صباح اليوم الأحد، أن الوضع في الكركرات هادئ وطبيعي، وأن حركة المرور بين المغرب وموريتانيا وما بعدها إلى إفريقيا جنوب الصحراء “غير مضطربة بأي شكل من الأشكال”.


وأوضحت المصادر نفسها، أنه “بالرغم من الاستفزازات، دون تأثير ، من قبل ميليشيات البوليساريو ، فإن الوضع في الكركرات، كما في جميع أنحاء الصحراء المغربية ، هادئ وطبيعي، مشيرة إلى أن حركة المرور بين المغرب وموريتانيا وما بعدها إلى إفريقيا جنوب الصحراء غير مضطربة بأيضائ شكل من الأشكال “.


وتنفيذا للتعليمات السامية لجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، تم تأمين حركة المرور بالكركرات من قبل هاته القوات، وفق ا للمصادر نفسها ، مذكرة بأنه منذ شهر نونبر 2020 ، تقوم ميليشيات البوليساريو باستفزازات في رد فعل يائس على تأمين حركة المرور.


وبالموازاة مع ذلك، تقول المصادر، تحاول دعاية الجزائر-البوليساريو عبثا وبدون جدوى إظهار المنطقة بمظهر “منطقة حرب” عبر ترويج أخبار زائفة و نشر “بيانات حرب” وتقارير ومقالات يومية حول “اشتباكات وهمية.

محتويات الموضوع