القائمة الرئيسية

الصفحات

إعفاء محمد رضى بنخلدون من مهمة سفير المغرب بماليزيا بعد إستقباله للعدل والإحسان المحظورة


إعفاء محمد رضى بنخلدون من مهمة سفير المغرب بماليزيا بعد إستقباله للعدل والإحسان المحظورة


إعفاء محمد رضى بنخلدون من مهمة سفير المغرب بماليزيا بعد إستقباله للعدل والإحسان المحظورة


 بنخلدون يؤكد خبر إعفاءه من مهامه سفيراً للمغرب بماليزيا بعد إستقباله للعدل والإحسان بكوالالمبور


تأكد رسميا خبر إعفاء محمد رضى بنخلدون من مهمة سفير المغرب بماليزيا، حيث ظهر اليوم في نشاط لحزب العدالة والتنمية، أثناء زيارته للسفير الفلسطيني.


وظهر بنخلدون لأول مرة في نشاط لحزب ‘العدالة والتنمية’، حيث قدمت الموقع الرسمي للحزب بصفة رئيس لجنة العلاقات الدولية، وذلك بعدما راجت أخبار في وقت سابق حول إعفاءه من مهمة سفير بماليزيا على خلفية استقباله لوفد من جماعة العدل والإحسان المشارك في قمة كوالالمبور الاسلامية المصغرة، التي قاطعها المغرب.


و ذكرت “إيلاف” انه تم استدعاء بنخلدون البرلماني السابق عن حزب العدالة و التنمية ، للالتحاق بالرباط، منذ أكثر من أسبوعين و ابلغ بانتهاء مأموريته في كوالالمبور.


وعزا مراقبون إنهاء مهام السفير بن خلدون الى قمة كوالالمبور الاسلامية المصغرة، وهي القمة التي انعقدت في 19 دجنبر الماضي ، وغاب عنها المغرب الرسمي وحضرها وفد من جماعة العدل والإحسان الاسلامية شبه المحظورة، ووفد من حركة التوحيد والإصلاح ، الجناح الدعوي لحزب العدالة والتنمية،الامر الذي اثار انزعاجاً كبيراً لدى الرباط.


وضم وفد “العدل والإحسان”الناطق الرسمي باسم الجماعة، ونائب أمينها العام فتح الله أرسلان، وعضو مجلس الإرشاد عمر أمكاسو، وهو الوفد الذي استقبله الرئيس الماليزي مهاتير محمد، بينما ضم وفد حركة التوحيد والإصلاح، رئيسها محمد الشيخي ومحمد الطلابي.


وحسب معلومات ”ايلاف” فإن ما زاد الطين بلة هو قيام السفير بن خلدون بلقاء وفد جماعة العدل والإحسان “، بينما نفى مقربون منه حدوث ذلك.