القائمة الرئيسية

الصفحات

اختطـاف تلميـذة ينتهـي بجريمة قتـل مروعة

 

اختطـاف تلميـذة ينتهـي بجريمة قتـل مروعة


اختطـاف تلميـذة ينتهـي بجريمة قتـل مروعة


اهتزت منطقة بوسكورة على وقع جريمة قتل بشعة، راح ضحيتها تلميذ، كان رفقة زميلته في الدراسة، فاعترض سبيلهما جانحان، كانا تحت تأثير “القرقوبي”، فسرقا هاتفيهما، ولما هما باختطاف مرافقته لاغتصابها، قاومهما دفاعا عنها، فتلقى طعنة قاتلة في القلب، أنهت حياته في الحين.

واعتقلت عناصر الدرك قاتل التلميذ، بعد أن تعرفت عليه مرافقة الضحية، رغم وضعه كمامة طبية لإخفاء ملامحه، وأحالته أول أمس (الثلاثاء)، على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالبيضاء، الذي أمر بإيداعه السجن، وإحالته على قاضي التحقيق، بعد متابعته بجناية القتل العمد ومحاولة الاختطاف، في حين أصدرت مصالح الدرك الملكي مذكرة بحث وطنية لاعتقال شريكه، الذي اختفى عن الأنظار.

وفي التفاصيل، وفق ما ذكرته “الصباح”، فوجئ تلميذ يدرس في المستوى ثانوي، عند عودته من مؤسسته التعليمية رفقة زميلة له في الدراسة بجانحين في حالة غير طبيعية، يخفيان ملامحهما باستعمال كمامة طبية، يعترضان سبيلهما تحت التهديد بالسلاح الأبيض. ولم يكتف المتهمان بسرقة هاتفيهما، بل حاولا اختطاف التلميذة واستدراجها إلى مكان خلاء لاغتصابها، الأمر الذي لم يتقبله زميلها، فسارع إلى الدفاع عنها ومقاومة المعتديين لإجهاض عملية الاختطاف، فتمكن أحدهما من شل حركة التلميذة ، في حين دخل الثاني في عراك مع التلميذ، قبل أن يوجه له طعنة قاتلة في القلب، تسببت في مصرعه في الحين.

واستنفرت الجريمة مصالح الدرك الملكي، إذ أشرفت عناصر المركز القضائي للدرك بالنواصر على التحقيق، بتنسيق مع مسؤولي سرية الدرك بالمنطقة، التي عاينت الجثة ونقلها إلى مصلحة الطب الشرعي لتشريحها بتعليمات من النيابة العامة.

وأثناء الاستماع إلى التلميذة، أفادت للمحققين أنها تعرفت على هوية قاتل الضحية من خلال ملامح عيونه، رغم استعماله الكمامة الطبية، مشيرة إلى أن القاتل دخل في عراك مع الضحية لما حاول الدفاع عنها، ووجه له طعنة قاتلة.

وتوصلت عناصر الدرك بمعلومات تفيد أن المتهم الرئيسي يتحدر من دوار رمل الهلال، لتشن فرق دركية حملات لاعتقاله دون جدوى، إذ تبين أنه فر رفقة صديقه صوب وجهة ومجهولة بعد قتله الضحية، إلى أن توصلت الأحد الماضي، بمعلومة حول مكان وجود قاتل الضحية، ليتم نصب كمين له انتهى باعتقاله.